أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

372 ألف يورو ثمن قطعة موسيقية أصلية بيعت في مزاد لموتسارت

تمثال تذكاري لموتسارت الذي تباع مخطوطاته بأضعاف سعرها المقدّر
مخطوطة نادرة موسيقية لموتسارت بيعت بـ372 ألف يورو

رغم رحيل عباقرة النغم واللحن والموسيقى عن عالمنا منذ عقود، مازالت صورهم ورسوماتهم ومخطوطات سيمفونياتهم الموسيقية العذبة العظيمة الخالدة مطلوبة، وتباع بأعلى ثمن في المزادات العالمية، ومن أبرز هؤلاء الموسيقيين: موتسارت.

وبيعت قطعة أنغام موسيقية أصلية ألفها «فولفغانغ أمادويس موتسارت»، في سن السادسة عشرة، في مزاد نظمته دار «سوذبيز» في باريس بسعر 372500 يورو؛ أي حوالي ضعف قيمتها المقدرة.

والمخطوطة التي تضم مقطوعتين للموسيقى الراقصة ألفهما موتسارت عام 1772 في سالزبورغ، تحمل عبارة «منجزة» بخط يد المؤلف الموسيقي. وكان سعرها مقدراً بين 150 و200 ألف يورو.

وأكد سايمن ماغوير، خبير المخطوطات الموسيقية لدى «سوذبيز» في لندن، أنها «النسخة الوحيدة الأصلية لقطعة الأنغام الموسيقية هذه»، وفقاً لموقع «العرب».

وأوضح: «لطالما كتب موتسارت نسخاً أولى» عن أعماله من دون أن يعمل عليها مجدداً في وقت لاحق، «خلافاً لبيتهوفن الذي كان يراجع قطعه باستمرار».

وتتضمن الوثيقة، التي لم يسبق أن نُشرت من قبل، بعض التصحيحات والتعديلات الطفيفة، قد تكون واحدة أو اثنتين منهما بخط يد «ليوبولد» والد موتسارت.

ورأت دار «سوذبيز» أن هذه القطعة تذكر بعشق موتسارت للرقص.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X