أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

رجل تاه في الغابة لعدة أيام ونجا من الموت بأعجوبة

كان يشرب الماء من مستنقعات مليئة يالتماسيح
جيري دافيد بعد العثور عليه
هنا تاه جيري دافيد
بعد أن تعرض لحادث اصطدام بسيارته
تاه لـ4 أيام بغابات أستراليا الموحشة
ضاع في الغابة وكان يشرب من مستنقعات التماسيح

لم يحن وقته بعد، لا زال في عمر الرجل الأسترالي جيري دافيد بقية حتى يعيش عدة أعوام أخرى، على الرغم من الحادثة التي يبدو بأن النجاة منها أمر مستحيل، وأن الموت هو المصير المحتوم في هذه الحالة. حيث تاه دافيد البالغ من العمر 44 عاماً، طوال عدة أيام وسط إحدى غابات أستراليا الموحشة وحيداً، دون طعام أو ماء... لكنه نجا بأعجوبة في نهاية الأمر.

وفي التفاصيل التي نقلها موقع سكاي نيوز عن صحيفة الديلي ميل البريطانية، أن دافيد خلال قيادته لسيارته ذات الدفع الرباعي داخل الغابة في كوينزلاند شمال أستراليا، عندما تعطلت تماماً إثر اصطدامه ببقرة. وظل الرجل الأربعيني وسط الغابة طوال ما يزيد عن الـ4 أيام دون طعام أو ماء وبدون أي حذاء ينتعله، ولم يكن يرتدي سوى ملابس خفيفة.

بعد ما حدث مع دافيد، فكر أنه لن يظل جالساً وحيداً بائساً ينتظر حتفه، وقرر أمراً فيه مخاطرة كبيرة للغاية، وهو أن يسير مسافة أكثر من 100 كيلومتر كاملة على الأقدام ليصل إلى منزله. وكان كلما أراد شرب بعض الماء، يرى الموت بعينه لأنه كان يحاول الشرب من مستنقعات مليئة بالتماسيح الأسترالية الضخمة والمفترسة. وكان يأكل الحشائش أو ما يستطيع صيده من حيوانات صغيرة خلال الأيام الأربعة التي أمضاها تائهاً بالغابة، محاولاً الاستعانة بكل ما يعرف من وسائل النجاة في مثل هذه الحالة.

على الجهة الأخرى من الغابة، لم تقف عائلة دافيد مكتوفة اليدين، حيث أبلغت السلطات عن اختفائه لحظة شعروا بأنه أطال الغياب عنهم. وبالفعل بدأت السلطات المختصة وفرق الإنقاذ بعملية بحث واسعة النطاق في غابة كوينزلاند، حيث تمكنوا من العثور عليه منهكاً ومجهداً للغاية بعد تمكنه من قطع 30 كيلومتراً من رحلته الخطيرة والمهلكة، بعد عثورهم على سيارته المعطلة أولاً في موقع الحادث.

الرجل الأسترالي مرّ بظروف صعبة وخطيرة جداً، أثارت استغراباً كبيراً، كيف استطاع النجاة؟ خاصة أن درجة الحرارة كانت تزيد عن الـ40 درجة مئوية، والغابة في الليل كانت موحشة، وتمتلئ بالحيوانات المفترسة والقاتلة. وكيف عرف طريقه رغم أن الحادث وقع في الليل وفي الظلام الدامس؟.

لكن السلطات الأسترالية في كوينزلاند كشفت خلال بيانها حول الحادثة، بأن دافيد كان على دراية كبيرة بالمنطقة وأساليب النجاة في مثل هذه الحالة، وأنه تمكن من استغلال خبراته كاملة في هذا الأمر حتى ينجو، خاصة أنه استطاع شرب الماء من مستنقعات مأهولة بالتماسيح المفترسة والضخمة دون أن يصاب بأي أذى. وأشارت السلطات إلى أنه بعد العثور على الرجل الأسترالي، خضع للعديد من الفحوصات الطبية اللازمة للتأكد من سلامته الصحية. وخرج من المستشفى مؤخراً بعد التأكد أنه على خير ما يرام.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X