صحة ورشاقة /أمراض وعلاجات

أفضل علاج لحساسية الجيوب الانفية

افضل علاج لحساسية الجيوب الانفية
يمكن التمييز بين نوعين من حساسية الجيوب الأنفية: الحادّ، والمزمن

يمكن التمييز بين نوعين من حساسية الجيوب الأنفية: الحادّ، والمزمن. والتهاب الجيوب الأنفية المزمن قد يكون تحسّسيًّا أو غير تحسّسي.



حساسية الجيوب الأنفية: علامات المرض

 


يظهر على المريض ما يلي:
• نوبات عطس قوية وعنيفة متفجرة.
• إفرازات أنفية مائية تغمر العديد من المناديل.
انسداد الأنف بقوة وتمامًا، وكلا الفتحتين.
غالبًا ما ترتبط هذه الحالة بحكة في الأنف والتهاب الملتحمة، مع التدميع وحكة في العين، والشعور بوجود أجسام غريبة تحت الجفون. كما يمكن أن يشعر المريض بآلام مختلفة مثل الصداع والتوتر في منطقة الجيوب الأنفية، بالإضافة إلى الشعور ألم عصبي.

 


علاج حساسية الجيوب الأنفية

تهوئة المكان ضروري
تهوئة المكان ضروري

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


الوقاية ضرورية لتجنّب ظهور الأعراض، وتشتمل الوقاية القضاء على العوامل المسؤولة: مسببات الحساسية. ويكون القضاء على العوامل المسببة سهلًا أو صعبًا اعتمادًا على نوع الحساسية. ففي حالة حساسية الجيوب الأنفية الناتجة عن حمى القش، سيكون من الصعب السيطرة على العوامل البيئية، مثل المروج والأشجار والأزهار وغيرها. أما بالنسبة للالتهاب الناتج عن العث (الحشرات المجهرية الموجودة في الغبار) فسوف يكون الأمر أسهل: تهوئة الأماكن، وتنفس الهواء النقي، وتهوئة الفراش واستخدام الأغطية والملاءات المضادّة للعث.
وعندما تحصل حساسية الجيوب الأنفية بالفعل، فلا يبقى سوى العلاج بالأدوية. ويهدف العلاج إلى شفاء الأعراض بسرعة، وفي أغلب الأحيان تكفي العلاجات لتحمّل الأزمة ومرورها.



العلاجات الموضعية

قطرة العيون تقلل الأعراض المزعجة للحساسية في العين
قطرة العيون تقلل الأعراض المزعجة للحساسية في العين

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


تُستخدم مضادات التحسس: كروموجليكات الصوديوم علاج فعّال لسيلان الأنف والحكة والعطس، ولكنه لا يعالج انسداد الأنف.
الستيرويدات القشرية لعلاج مجرى الأنف، لا تعمل بسرعة ولكنها فعّالة جدًّا حتى لعلاج انسداد الأنف، ولكن يتم تخصيصها لعلاج الحالات الشديدة.
لتقليل السيلان والتدميع، سوف تكون القطرات المضادّة للحساسية من كروموجليكات الصوديوم، أو قطرة العيون التي تحتوي على ن– أسيتيل أسبارتيل غلوتاميك أسيد، كافية لتقليل الأعراض المزعجة للعينين.



العلاجات التي تؤخذ عن طريق الفم


الأدوية الأكثر استخدامًا هي من دون شك مضادات الهيستامين H1. فهذه الأدوية نشطة لعلاج العطس وسيلان الأنف والحكة. وينبغي ملاحظة أنه لا يُنصح حقيقة باستخدام مضيّقات الأوعية الدموية، لأنها يمكن أن تؤدي إلى مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.


التخلص من الحساسية


غالبًا ما يستغرق التخلص من الحساسية المحددة بعد تقرير العوامل المسببة للحساسية فترة طويلة، ولكن تتوافر أساليب تسرّع عملية التخلص من الحساسية. وتشتمل على علاجات أساسية تستهدف الحساسية المسببة لحساسية الجيوب الأنفية في العمق.


العلاج الحراري المائي


بعض العلاجات المائية الحرارية قد يكون لها تأثير مفيد على حساسية الجيوب الأنفية، ويتم وصف هذه العلاجات عندما يتكرر الالتهاب.

شاهدوا أيضاً:فوائد القرفة وطرق صنع مشروبات صحية منها

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X