أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

تسجيل أول إصابة بسبب السجائر الإلكترونية في الفلبين

السجائر الإلكترونية تحصد العديد من الضحايا

تحذيرات دولية تم إطلاقها منذ فترة طويلة تتعلق بمضار السجائر الإلكترونية، وقد أثبتت الولايات المتحدة ذلك بعد وقوع عدد من الضحايا بسببها، ويوم الجمعة أعلنت وزارة الصحة في الفلبين عن تسجيل إصابة أول فتاة نتيجة أعراض استخدامها للسجائر الإلكترونية، وسط تزايد القلق من استمرار الترويج لهذا النوع من السجائر باعتباره أقل ضررًا من التبغ.

بدورها قالت وزارة الصحة الفلبينية بأنه تم إدخال شابة تبلغ من العمر 16 عامًا، استخدمت السجائر الإلكترونية لستة أشهر إلى المستشفى إثر ضيق شديد في التنفس، وعوارض أخرى مرتبطة بتأثير التدخين الإلكتروني على الرئة.

وأعربت الوزارة عن قلقها إزاء أوامر المحكمة التي تمنعها من تنظيم استخدام هذا النوع من السجائر، حيث طلبت وزارة الصحة الشهر الماضي من المستشفيات توثيق الحالات المتعلقة بالتدخين الإلكتروني ووضع قواعد تنظيمية.

وبحسب "موقع سكاي نيوز" فإنّ دعوى أقيمت على الوزارة بسبب القواعد التي وضعت، ما منع الحكومة من تنفيذها أثناء وجود القضية في المحكمة.

يشار إلى أنّ حالات القلق في ازدياد بسبب ارتفاع أعداد الوفيات والأمراض المرتبطة ببعض منتجات التدخين الإلكتروني في بعض البلدان، خاصة مع تزايد شعبية السجائر الإلكترونية التي تروج على أنها أقل ضررًا من التبغ، في حين أنّ دولاً مثل الهند وبعض الولايات الأمريكية حظرت السجائر الإلكترونية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X