أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

شاب يتلقى مفاجأة بعد 9 سنوات من إلقائه رسالة في المحيط

محيط
محيط
الرسالة التي كتبها الشاب عندما كان طفلا والرد

تلقى شاب أمريكي مفاجأة، غير متوقعة ، بعدما ألقى برسالة في المحيط، قبل 9 سنوات عندما كان عمره عشر سنوات .

ولم يصدق ماكس فريدينبرغ، تلقيه ردا على الرسالة، التي كان كتبها بمساعدة والده، عندما كان في العاشرة من عمره، في 21 أغسطس/ آب 2010، وأرفق معها اسمه وعنوانه وسنه، وفق شبكة "سي إن إن" الأمريكية.
وذكر في الرسالة التي وضعها في زجاجة ،بعض الأشياء التي يفضلها، طالباً ممن يجدها أن يبعث له بالرد، ثم ألقاها في المحيط بعد ذلك.
وصرح "فريدينبرغ"، الذي يبلغ من العمر حالياً 19 عاماً، أن الشخص الذي رد عليه يقيم في فرنسا، ويدعى جي ديبوا.

ضحية اغتصاب تواجه المعتدي بدلاً من اللجوء إلى القضاء

وجاء في رد "ديبوا" على فريدينبرغ: "لقد استغرق الأمر 9 سنوات لعبور الزجاجة الـ6000 كيلومتر التي تفصلنا. لقد كبرت كثيراً خلال تلك الفترة بالتأكيد، أصبح عمرك الآن 19 عاما".
وأشار فريدينبرغ إلى أنه بعد قراءته للرد لم يستطع أن يصدق أن شخصاً ما "كان لطيفاً بهذا القدر ليهتم برسالة كتبها طفل في العاشرة، وكاد أن ينسى أمرها تماما".

وأكد الشاب الأمريكي أنه يخطط للاتصال بكاتب الرسالة ليشكره على رده. وقال أن "شيئاً من هذا القبيل لن يحدث بقية حياته".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X