أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

اليوم العالمي للعمران.. التخطيط لإنشاء مجتمعات ملائمة للعيش

اليوم العالمي للحضارة، المعروف أيضاً باسم اليوم العالمي لتخطيط المدن، الذي يحتف به في الثامن من نوفمبر كل عام، الهدف الرئيس من الاحتفال هو الاعتراف وتعزيز دور التخطيط الشامل في إنشاء مجتمعات ملائمة للعيش.
التخطيط الحضري هو عملية سياسية وتقنية تتعلق باستخدام الأراضي، وتصميم البيئة الحضرية.


ويرجع ذلك إلى عام 1949، عندما أسس كارلوس ماريا ديلا باوليرا، من جامعة بوينس آيرس، المنظمة الدولية لليوم العالمي لتخطيط المدن، أراد تعزيز الاهتمام المهني والعام بالتخطيط، محلياً ودولياً، حالياً، يتم الاحتفال بالحدث في ثلاثين دولة في أربع قارات.
يتم تنظيم فعاليات اليوم العالمي للحضارة عادة من قِبل جمعيات التخطيط الوطنية والمحلية، وهي تركز على لفت الانتباه إلى أهداف وتقدم التخطيط الحضري والإقليمي، وتسليط الضوء على المساهمات التي قدمها التخطيط لجودة المستوطنات البشرية، وتعزيز المثل العليا للتخطيط الحضري والإقليمي في جميع أنحاء العالم.


يمثل اليوم العالمي لتخطيط المدن فرصة لتوحيد المخططين، والاحتفال بالتخطيط في جميع أنحاء العالم. ترعى جمعية التخطيط الأمريكية بالشراكة مع القسم الدولي التابع للجمعية البرلمانية الآسيوية، أنشطة الاحتفال باليوم العالمي لتخطيط المدن لهذا العام.
وتطرح جمعية التخطيط الأميريكية بالشراكة مع القسم الدولي التابع للجمعية البرلمانية الآسيوية، مؤتمراً على الإنترنت، موضوعه: المساواة والتنوع والشمول في معالجة المناخ، ويغطي المؤتمر موضوعات تشمل المرونة واللوائح البيئية والمدن المستدامة، من خلال تبني النهج الشامل المتمثل في المساواة والتنوع والشمول، نأمل أن نلهم العمل بالإضافة إلى تعزيز التخطيط الحضري كحقل ذي صلة، عند معالجة تغير المناخ في جميع أنحاء العالم.
يعتمد المعهد الأمريكي للمخططين المعتمدين (AICP) اليوم العالمي لتخطيط المدن، كإستراتيجية لتعزيز الوعي والدعم والدعوة للتخطيط المجتمعي والإقليمي، على نطاق واسع بين الجمهور العام وجميع مستويات الحكومة، من خلال أنشطة تقديراً للإنجازات الأمريكية في اليوم العالمي لتخطيط المدن من كل عام.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X