صحة ورشاقة /الصحة العامة

أسباب جفاف الجسم في فصل الشتاء والعلاجات

أسباب جفاف الجسم في فصل الشتاء والعلاجات
اسباب جفاف الجسم في فصل الشتاء مختلفة ومتنوعة

أسباب جفاف الجسم في فصل الشتاء عديدة. وجفاف الجسم يتمظهر بجفاف الجلد عادة. وجفاف الجلد Xerosis هو المصطلح الطبي الذي يُطلق على الجلد الجاف بشكل مفرط، والذي قد ينتج عنه عواقب سلبية وخيمة جدًّا، على الصعيد الجسدي والاجتماعي والمهني والعاطفي.
تعرّفي إلى أسباب جفاف الجسم في فصل الشتاء والعلاجات:



الكلمة Xerosis ذات شقين وأصلها من اللغة اليونانية: xero وتعني جاف، و osis وتعني مرض. وتصف الحالة التي لا يكون فيها الجلد رطبًا بشكل كافٍ. وقد يكون سبب ذلك هو ندرة شرب الماء والسوائل، أو الحساسية الفطرية أو الشيخوخة، أو أحد الأمراض (مثل داء السكري)، أو الآثار الجانبية لتناول نوع معين من الدواء، أو بسبب عوامل خارجية مثل البرد الشديد أو الهواء الجاف، أو مواد التنظيف. ويصيب جفاف الجلد عددًا كبيرًا من الناس وبدرجات متفاوتة.



الأعراض


نلاحظ أنّ البشرة جافة وقاسية ومشدودة، ترافقها الحكة ومظهرها حرشفي وخصوصًا على الذراعين والساقين، وبيضاء وتتقشر ومتهيّجة (لونها وردي أو أحمر)، مع تشققات صغيرة.



جفاف الجسم: الأسباب

الترطيب غير الكاف للجسم أحد أسباب الجفاف
الترطيب غير الكاف للجسم أحد أسباب الجفاف

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


• ترطيب غير كافٍ للجلد وللجسم.
• شيخوخة الجلد.
• عوامل خارجية: مثل الأشعة فوق البنفسجية والهواء الجاف والبرد والحر الجاف، وتباين درجات الحرارة ومنتجات التواليت، ومنتجات النظافة القوية جدًّا والمنظفات المنزلية، ولمس المواد الكيميائية وبعض الأقمشة أو الأنسجة...
• نقص العناصر الغذائية: مثل الأحماض الدهنية الأساسية أو الفيتامينات، أو الزنك أو المغنيسيوم أو البروتينات ...
• العلاجات الطبية: مثل الأدوية المضادّة للكولسترول أو الرتينوئيدات أو العلاج بالأشعة فوق البنفسجية (العلاج بالسورالين) والعلاج الكيميائي.
• الأمراض: مثل الالتهابات أو الصدفية أو الأكزيما، أو قصور الغدة الدرقية أو فقدان الشهية – الأنوريكسيا و / أو نهم الأكل - البوليميا، أو قصور عمل الكلى أو السكري أو السرطان...
 


جفاف الجسم: العلاجات


تنظيف الجلد بلطف يشكل الخطوة الأولى الأكثر أهمية قبل تطبيق العناية، وخصوصًا في حالة المرض الجلدي (في حالة مرض الصدفية أو التهاب الجلد التأتبي). ويمكن استخدام بعض منتجات ترطيب الوجه/ والجسم واللوشن والمنتجات الغنية بالمرطبات (مثل اليوريا وحمض اللبنيك والغليسرين..) و/ أو المنتجات التي تضم مواد مضادّة للجفاف (مثل الفازلين وزيت البارفان، وشمع النحل، وزيت نباتي، وزيت الشيا وزيت الجوجوبا..)
وفي حال وجود حراشف يمكن استخدام المنتجات التي لها تأثير منظم للترطيب الجلد، للحدّ من انتشارها.
أما الخطوة الثانية الأساسية فهي ضرورة ترطيب الجلد مرتين في اليوم، باستخدام منتجات مناسبة. ومن الضروري استخدام منتجات غنية باليوريا أو الغلوكوغليسرول. مع ضرورة شرب المزيد من السوائل في اليوم، خصوصًا الماء.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X