أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

عمرها 67 عامًا... مسنة صينية تنجب طفلة وتواجه انتقادات حادة

مسنة صينية تنجب طفلة
الطفلة

أنجبت سيدة صينية  تبلغ من العمر 67 عامًا، طفلة ، لتصبح بذلك أكبر  أمّ في البلاد تنجب في هذا السن. 

وقالت المستشفى الواقعة في مدينة زاوزهوانغ الصينية، للرعاية الصحية للأمومة والطفولة، إنّ المرأة التي تحمل اسم "تيان"، أنجبت فتاة تتمتع بصحة جيدة، من إجرائها عملية قيصرية، بحسب وكالة "فرانس برس".

وأشار زوج تيان، 68 عامًا، إلى أنّ السماء منحتهما الطفلة، ما جعله هو وزوجته يمنحانها اسم "تيانشي"، وتعني "هدية من السماء".

وكان لدى الأم تيان طفلان قبل أن تستقبل مولودتهما الجديدة،  بينهما ولد أنجبته في عام 1977، وذلك قبل عامين من فرض الصين لسياسة الطفل الواحد للحد من الزيادة السكانية في البلاد.

وقوبل خبر ولادة الطفلة "تيانشي" بانتقادات على منصة "ويبو" الصينية، التي تشبه "تويتر".

ورأى المنتقدون أنّ آباء الطفلة أنانيون للغاية، وذلك لأنهم في سن متقدمة، ولن يكون لديهم القدرة على رعاية الطفلة، وسيقع ضغط في تربيتها على أشقائها الأكبر سنًّا.

كما تساءل آخرون حول ما إذا كان آباء الطفلة ستعاقبهم الحكومة الصينية أم لا، بسبب إنجابهم لأكثر من طفلين.

يشار إلى أنّ بكين خففت في في عام 2016 من سياسة إنجاب طفل واحد، وهو ما سمح للعائلات بالحصول على طفلين.

وتؤخر عدد كبير من النساء في الصين مواعيد إنجابهن، أو يخترن عدم الإنجاب، بسبب عقود من سياسات تنظيم الأسرة الصارمة.

وفيما كان لسياسة إنجاب طفلين تأثير أقل على عدد المواليد في الصين، عكس ما كان متوقعًا، فقد دفعت المزيد من النساء الأكبر سنًّا إلى التفكير في إنجاب طفل ثانٍ.

وقال تقرير وحدة الإيكونوميست للاستخبارات، إنّ حوالى 51% من الأطفال حديثي الولادة في عام 2017 كانوا أطفالًا أشقاء لإخوانهم، مقارنة بنحو 40% في عام 2016.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X