سيدتي وطفلك /مولودك

الأسبوع الأول من حياة الرضيع

استحمام الرضيع بعد سقوط السرة
تتخوف الكثير من الأمهات حديثات الولادة من لمس السرة وبقايا الحبل السري لرضيعها
لا تتخوفي من حمل الرضيع برفق وحنان، وتأكدي من دعم رقبته بذراعكِ

يعتبر الأسبوع الأول في حياة الرضيع، من أصعب الأسابيع التي تمر بها جميع الأمهات، من أول يوم للولادة سواء الطبيعية أم القيصرية، فقد تعاني كل سيدة من هذه الفترة ويجب عليها الاستعداد النفسي لتهيئة حمل الرضيع والاهتمام به جيداً، شدد الدكتور عمرو محمد اختصاصي الأطفال وحديثي الولادة على أهمية الرضاعة الطبيعية خلال الساعات الأولى بعد الولادة بفترة وجيزة، وذلك بسبب الفوائد الصحية مدى الحياة لتلقي حليب الأم الأول، اللبأ، «الغذاء المثالي لكل مولود جديد».
وأوضح «اختصاصي الأطفال» أن اللبأ هو مادة بيضاء صفراء لزجة ينتجها ثدي الأم بعد فترة وجيزة من ولادتها. فهي غنية بالأجسام المضادة والمواد الغذائية الأساسية، فالرضاعة الطبيعية في الساعة الأولى أو نحو ذلك بعد الولادة تمنح فوائد للأم، مثل تحسين الرضاعة وتقليل فقد الدم.
وأشار إلى أن الطفل يستخدم الحواس الخمسة لاستكشاف هذا العالم، كما يستخدمون عيونهم لحفظ وجوه أمهاتهم وآذانهم لربط صوتها بوجهها، وشعورهم بالرائحة لإرشادهم في العثور على الثدي».
يتمتع المواليد الجدد بإحساس شديد بالتذوق لطعم حليب الثدي، لذلك ينصح الأطباء بوضع الطفل على ثدي الأم ولمس جلدها بعد الولادة مباشرة، فذلك يساعد في تنظيم معدل ضربات القلب والجهاز التنفسي والأكسجين، ولا يشعرون بألم شديد، وهؤلاء الأطفال يكونون أكثر هدوءاً عن غيرهم.

 

نوم الرضيع

  • عليك محاولة تنظيم نومك مع نوم رضيعك؛ لأن الرضيع لا ينام وقتاً طويلاً، فأحياناً يفاجئك بالمغص، فيبكي عند شعوره بالبرد أو الحر، لا يستطيع النوم، فهذا يعني أنكِ لن تتمكني من الحصول على قسط كافٍ من الراحة.

 

ترطيب الحلمة للرضاعة الطبيعية

  • يصف لك الطبيب بعض أنواع الكريمات الآمنة على الطفل عليك بدهن الحلمة منها وغسلها أو مسحها قبل الرضاعة الطبيعية، وذلك لتهدئة آلام والتهاب الحلمات خلال الأسبوع الأول من حياة الرضيع.
  • لا تتخوفي من حمل الرضيع برفق وحنان، وتأكدي من دعم رقبته بذراعكِ، احتضنيه كثيراً ودعيه يستمع إلى دقات قلبكِ في أثناء ضمه لصدركِ، واحذري من تعود رضيعك على هذا يمكنك إشباعه والتغيير له، وتركه في سريره الخاص به.

 

وزن الرضيع

  • لا تقلقي بشأن خسارة رضيعك بعض الجرامات خلال أسبوعه الأول فهذا أمر طبيعي بعد الولادة، نتيجة لتخلص جسمه من السوائل الزائدة، ولكن لا تقلقي، فمع انتظام الرضاعة سيسترد وزنه سريعاً وينمو بشكل طبيعي.
  • أحياناً تتخوف الكثير من الأمهات حديثات الولادة من لمس السرة وبقايا الحبل السري لرضيعها، ولكن كل ما عليك فعله هو بقاء رضيعك جافاً، ولا تتركي الحفاض يمتلئ لكي لا يتسبب في صعود الماء على السرة، وعليك تطهير السرة، بمسحها بقطنة مبللة بالكحول الطبي من جميع الجوانب، واحذري من عصر القطنة ونزول قطرات الكحول على السرة دون تجفيفها بالقطنة؛ لأن هذا يسبب التهابها، واستعملي القطنة المبللة بالكحول تساعد على تنظيف وتطهير السرة، تكرر هذه العملية من 5 إلى 6 مرات أو أكثر يومياً وعند تغير كل حفاض، وذلك لنزولها سريعاً، وعادة ما تقع بقايا الحبل السري للطفل بعد أسبوع إلى ثلاثة أسابيع من الولادة.

 

بكاء الرضيع

  • غالباً ما يبكي الرضيع كثيراً في أسبوعه الأول فعليك بالكشف المبكر عليه، وعند الاطمئنان اعلمي أن البكاء غالباً بسبب الشعور بالجوع أو الغازات، ويمكن للطبيب إعطاء مهدئات المغص، واعلمي أنك مع الوقت ستتمكنين من تمييز طريقة بكائه في كل مرة، وستعلمين احتياجاته بناء على طريقة بكائه.

 

الحمام الأول للرضيع

  • ينصح اختصاصي الأطفال، بعدم استحمام الرضيع ألا بعد سقوط السرة، فيمكن للأم مسح جسم الطفل بالكامل بالمناديل أو قطعة قماش مبللة ووضع بودرة الأطفال على جسده وتجنب السرة تماماً، بعد تجفيفها جيداً.
  • استحمام الرضيع بعد سقوط السرة كل ما عليك فعله هو وضعه في البانيو الخاص به مع ماء فاتر تبدئين بغسل بطنه وتحت الإبط ببعض قطرات الشامبو المخصص له، وقلب الرضيع وغسل ظهره، وشطفه جيداً، ولف الفوطة على جسمه، لتدفئته وعدم تعرضه للبرد وسكب المياه على رأسه من الأمام وغسل الرأس من الأمام، وقلب الرضيع وغسله من الخلف، وغسل وجه الرضيع ببعض نقاط المياه في يدك على وجهه، ومسح الأنف وتتدفئة الرضيع بالفوطة المخصصة له.

 

الطريقة الصحيحة لارتداء ملابس الرضيع

  • جففي رضيعك جيداً، عليك بدهن جسم الرضيع بالزيت المخصص له، فيوجد على جلد الرضيع بعض القشور الجلدية، وهذا الزيت يساعد على إزالة طبقة القشرة من جلد الرضيع، ويمنع إصابته بالتسلخات نتيجة لاحتكاك الجلد وكل ما عليك فعله هو استمرار دهن جسم الرضيع لمدة شهرين من عمره، وعليك ارتداء الملابس الفوقية ناحية الصدر أولاً قبل الحفاض؛ لكي لا يتعرض رضيعك للإصابة بنزلات البرد، وبعد ذلك الحفاض والبنطلون وإرضاع الطفل بعدها، عند إلباس الرضيع التشيرت علينا إدخال الرأس من الأمام أولاً لعدم تعرض الرضيع للمزق.

1tbwn_3_572.jpg

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X