سيدتي وطفلك /الحمل والولادة

احترسي هذه علامات حمل غير سليم

أعراض الحمل الغير مستقر
ظهورُ الأعراض التي تكون مشابهة لأعراض الحمل الطبيعية من تعبٍ وغثيانٍ وضيقٍ في النفس
تميلُ السيّدة التي تعاني من ضعفِ الحملِ إلى النومِ باستمرارٍ
تناولي المكمّلات الغذائية التي يصفها الطبيب، وعدم إهمال تناول الفوليك أسد

يُعتبر الحمل الضعيف، أو ما يسمّى بالحملِ غير الثابتِ أو الحمل غير المستقر من أبرزِ المشاكلِ التي تتعرض لها المرأة الحامل، والذي يتسبب بحدوث الإجهاض إذا لم يكن هناك تدخل من الطبيب منذ البداية، وتظهر مجموعة من الأعراضِ على المرأة الحاملِ إذا كان الحمل ضعيفاً.
الدكتور أحمد الجزار استشاري النساء والتوليد، يوضح علامات الحمل غير السليم، التي تلزم السيدة الحامل بالتوجه للطبيب.

حدوثُ مغصٍ شديدٍ أسفل البطن، ويحدث بشكلٍ مستمرٍ أو نوباتٍ متكررة، وتشبه هذه الآلام، آلام الدورة الشهرية عند الكثير من النساء.

 

أعراض الحمل غير المستقر

  • الشعورُ الدائمِ بالكسلِ والخمولِ وعدم الرغبة بالحركة، وتميلُ السيّدة التي تعاني من ضعفِ الحملِ إلى النومِ باستمرارٍ، وتفضّل الجلوسَ على الحركة.
  • تلُاحظُ السيّدة التي تعاني من ضعفِ الحملِ ظهور الدم من فترة إلى أخرى بشكلٍ متقطعٍ أو تلاحظه باستمرار وكل يوم، ويكون على شكل خيوط أو بقع.

  • ظهورُ الأعراض التي تكون مشابهة لأعراض الحمل الطبيعية من تعبٍ وغثيانٍ وضيقٍ في النفس، ولكن استمرار ظهور هذه الأعراض رغم زيارة الطبيب ووصف الدواء المناسب تكون أحد أعراض الحمل الضعيف.
  • نبضُ الجنين في مرحلة ضعف الحمل يكون ضعيفاً، ويكاد يكون مختفياً في مرّات أخرى.

 

أسباب الحمل غير السليم

  • معاناة السيّدة الحامل من ارتفاع ضغط الدم والسكر، وخاصة إذا لم تقم السيّدة بمتابعة الطبيب المعالج باستمرار.
  • ضعفٌ في هرمون الحمل ونقص في هرمون البروجيسترون.
  • وجودُ مشاكلٍ في الرحم وظهور بعض الأورام في جدار الرحم يتسبب في حصول ضعف في الحمل.

  • إجهاضُ المرأة المتكرّر يعرّضها لأعراض الحمل الضعيف وغير المستقر.
  • وجودُ مشاكلٍ في البويضة المُلقحة عند السيّدة؛ كأن تكون غير مكتملة النضج، أو مشاكل في الحيوان المنوي عند الرجل.
  • مشاكلُ في المشيمة؛ كأن تكون ضعيفة أو مفتوحة، فهذا يتسبب في حدوث نزيف وأحياناً الإجهاض.

  • عملُ السيّدة لفتراتٍ طويلة وعدم حصولها على قسط من الراحة وإجهادها لنفسها بشكلٍ مستمرٍ.
  • يتسبب الخللُ الجيني في حدوث مشاكل ضعف الحمل.
  • ضعفُ صحة الأم مثل معاناتها من فقر الدم وسوء التغذية الشديد، وإهمالها تناول المكمّلات الغذائية التي وصفها الطبيب لها.

  • يتسبب داءُ القطط بحدوثِ حملٍ ضعيفٍ، أو إجهاضٍ متكررٍ نتيجة للإصابة بمرض التيسكوبلازما.
  • ضيقُ عنقُ الرحم وأمراض المبايض ومرض تكيس المبايض أكثرها شيوعاً.

 

لتجنّب الحمل غير السليم

  • تناولي الطعام الصحي الغني بالخضراوات والفواكه والبروتين، وتجنّبي الدهنيات والسكريات قدر الإمكان. ممارسة التمارين الرياضيّة، ومحاولة إبقاء الجسم في حالة من النشاط والمحافظة على الوزن.
  • تناولي المكمّلات الغذائية التي يصفها الطبيب، وعدم إهمال تناول الفوليك أسد.

  • اضبطي معدلات ضغط الدم والسكر، ومحاولة إبقائها ضمن المعدلات الطبيعية، والمواظبة على تناول الأدوية التي يصفها الطبيب في مواعيدها المحددة.
  • داومي على تناول أقراص تثبيت الحمل، أو أخذ الحقن المثبّتة للحمل التي يصفها الطبيب للمحافظة على الحمل وتثبيته وعدم إهمال أخذها، وكذلك يجب عدم تناولها إلا باستشارة الطبيب

1tbwn_3_567.jpg

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X