أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

السعودية ستقود النمو الاقتصادي العالمي في 2024

توقَّع تقرير بلومبيرغ بأن يشهد النمو العالمي تباطؤاً خلال نصف العقد المقبل بسبب التوترات التجارية

كشف تقرير حديث لوكالة بلومبيرغ العالمية، أن مجموعةً من الدول، من بينها السعودية، ستقود النمو العالمي في 2024، اعتماداً على بيانات صندوق النقد الدولي.


وأوضح التقرير، أن نحو 20 دولة، بينها السعودية، ستمثل محركاتٍ للنمو العالمي في العقد المقبل.


وتضم قائمة الدول الأخرى: الصين، الهند، الولايات المتحدة، ألمانيا، فرنسا، بريطانيا، إندونيسيا، روسيا، البرازيل، تركيا، اليابان، كوريا الجنوبية، المكسيك، باكستان، ماليزيا، الفلبين، تايلاند، مصر، وبنجلاديش.


وتوقَّع تقرير بلومبيرغ، بأن يشهد النمو العالمي تباطؤاً خلال نصف العقد المقبل بسبب التوترات التجارية، وتنامي عدم اليقين الذي سيؤثر على عدد من الاقتصادات حول العالم.


وبيَّن أن معدل نمو الصين سيستمر في التباطؤ، وسيشكِّل محركاً أقل لنمو الناتج المحلي الإجمالي العالمي على المدى القريب، لافتاً إلى توقعات بأن تنخفض حصة الصين من نمو الناتج المحلي الإجمالي العالمي من 32.7% في 2018-2019 إلى 28.3% بحلول العام 2024، وهو انخفاض حاد نسبته 4.4%.


وتوقَّع التقرير كذلك بأن تنخفض مشاركة الولايات المتحدة في النمو العالمي للمرتبة الثالثة على الرغم من التوقعات، بأن تسهم بنسبة كبيرة في النمو العالمي، ومن المتوقَّع أن تنخفض حصة أمريكا من النمو العالمي من 13.8% إلى 9.2% بحلول العام 2024، في حين من المتوقَّع أن ترتفع حصة الهند إلى 15.5% متجاوزة الولايات المتحدة خلال فترة السنوات الخمس المقبلة، بينما ستبقى إندونيسيا في المرتبة الرابعة، حيث من المتوقَّع أن يحصل اقتصادها على حصة نمو بنسبة 3.7% عام 2024، وهو تعديل هبوطي طفيف من 3.9% في 2019.


ونوَّه التقرير إلى أن النمو العالمي الضعيف، المتوقَّع انخفاضه إلى 3% هذا العام والأبطأ منذ الأزمة المالية العالمية، سيؤثر على 90% من العالم، وفقاً لتقديرات أصدرها هذا الأسبوع صندوق النقد الدولي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X