أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

مراهق مصاب بالسرطان يحقق حلمه ويصبح شرطياً لمدة 24 ساعة

ساعد رجال الشرطة بقسم الطوارئ يوماً كاملاً
كان حلمه الأكبر قبل مرضه أن يصبح شرطياً شجاعاً
مراهق مصاب بالسرطان يحقق حلمه ويصبح شرطياً لمدة 24 ساعة

تحقيق حلم مريض سرطان بأي حالة طبية كان، مبكرة أو متأخرة، عمل إنساني رائع وينم عن تكافل اجتماعي يقتدى به في المجتمعات المتحضرة والسعيدة.


ومؤخراً حققت الشرطة الإيطالية في إقليم بوليا جنوبي البلاد، حلم مراهق مصاب بالسرطان في أن يصبح شرطياً لمدة 24 ساعة.


ورغم إصابة فيديريكو المراهق الإيطالي صاحب الـ17 عاماً بسرطان في المخ منذ أن كان عمره 4 سنوات، وفقده لحاستي السمع والبصر في أذنه وعينه اليسرى، لكنه خاض معركة شجاعة من أجل البقاء على قيد الحياة.


وتغلب فيديريكو على جلسات العلاج الكيميائي والإشعاعي والخلايا الجذعية المؤلمة، ووسط كل ما أصابه لم يكن يتمنى سوى أن يصبح رجل شرطة، وهو الحلم الذي حققه له مركز شرطة في مدينة ليتشي بمنطقة سالينتو الإيطالية.


يعتز فيديريكو الطالب الذي يدرس بالسنة النهائية في المعهد التجاري التقني، بحلم رجل الشرطة منذ طفولته ليكون في خدمة الناس ومساعدة الآخرين، ولكن لظروفه الصحية، لم يتمكن المراهق الإيطالي من تحقيق حلمه على أرض الواقع.


حقق المراهق حلمه ليوم واحد فقط، وتم الترحيب به واستضافته من قبل المفوض أندريا فالنتينو، ورجال شرطة مركز أليزيو، البلدة التي يعيش بها.


وحسب صحيفة «ليجو» الإيطالية، و«العين»، نما حب فيديريكو للشرطة الإيطالية منذ صغره من خلال مشاهدته للأخبار وسماعه عن جرائم القتل والسرقة، لتكبر داخله رغبته وحلمه في أن يصبح شرطياً، خاصة لقطاع المرور، لمساعدة الضعفاء وضحايا الجريمة.


كان يوماً خاصاً لفريديريكو، عاشه بين غرفة العمليات والقسم العلمي، على متن مركبات الشرطة ذات العجلتين، بالإضافة إلى قدرته على مساعدة رجال شرطة المركز على تفعيل صفارات الإنذار لبدء التحرك لمواجهة حالات الطوارئ.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X