أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

عيّرت زوجة شقيقها وقالت لها: يا«عاقر».. فانتحرت

تعبيرية

وصلة تلاسن ومعايرة جمعت سيدة بزوجة شقيقها بسبب خلافات عائلية داخل عقار تقيمان فيه بمنطقة الظاهر غرب العاصمة القاهرة؛ حيث قالت إحداهما للأخرى إنها: «عاقر ودكر»، الأمر الذي أصابها بحالة من الاكتئاب، وعقب دخولها شقتها تملكها اليأس فقررت الانتحار، وقفزت من شرفة شقتها بالطابق الخامس فسقطت على الأرض فاقدة للوعي.


حضر الجيران على صوت ارتطام جثتها بالأرض، وأسرعوا في استدعاء سيارة الإسعاف، لكنها لفظت أنفاسها الأخيرة أمام المسعفين قبل وصولها إلى المستشفى، وأُبلغ قسم الظاهر بالحادث فانتقلت قوة أمنية إلى مسرح الواقعة، وتبين حدوث مشاجرة بين المنتحرة وأخت زوجها، التي عيّرتها بأنها لا تنجب ونعتتها بكلمات قاسية، تسببت في دخول السيدة «رضوى. ك» 42 سنة، في حالة بكاء هستيري وحزن شديد، دفعها للتخلص من حياتها.


قررت النيابة العامة انتداب الطب الشرعي لتشريح جثة المنتحرة لبيان أسباب الوفاة، وكلفت المباحث بإعداد تحرياتها في الحادث، واستدعت 3 من شهود العيان لسماع أقوالهم، وانتقل مدير نيابة الظاهر إلى مشرحة زينهم وناظر جثة المنتحرة، وتبين وجود آثار تهشيم وكسر في الرأس وآثار احمرار في جسدها، تشير إلى مكان اصطدام جثتها بالأرض.


وأكدت تحريات المباحث على أن الحادث ناتج عن الانتحار وليس فيه أية شبهة جنائية من قِبل جيران المجني عليها، وبحسب رواية زوجها الذي أقر أنه فوجئ بالحادث عن طريق تلقيه اتصالاً هاتفياً من جيرانه أخبروه بوفاة زوجته، وأنها ألقت بنفسها من شقتها؛ فأسرع إليها فوجدها جثة هامدة، وعرف أنها كانت تتشاجر مع شقيقته، وعقب دخولها شقتها انتحرت.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X