أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

8 مشاركين ومنافسة قوية للفوز بتحدي القراءة في مراحله الأخيرة

أبطال تحدي القراءة العربي
تحدي القراءة 2019

بعد تفوقهم في المراحل الأولى من تحدي القراءة، تأهل 8 مشاركين من دول عربية مختلفة إلى المرحلة اللاحقة من المنافسات، من بينهم المغربية فاطمة الزهراء أخيار، والتونسية آية نور الدين والسعودية جمانة المالكي والفلسطيني عمر المعايطة، فيما دخل دائرة الخطر من الفريق الثاني كل من رنيم حمودة من مصر وبشرى أسيري من البحرين وهديل الزبير من السودان ومزنة نجيب من الإمارات.

برنامج تلفزيوني تثقفي

تحدي القراءة في مراحله النهائية


وأفادت مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية الذي ينضوي تحتها «تحدي القراءة العربي» في بلاغ لها أن الأبطال الثمانية سيتنافسون في الحلقة الرابعة من البرنامج يوم الجمعة المقبل.
وقرر نفس المصدر، تحويل التصفيات النهائية الخاصة باختيار بطل تحدي القراءة العربي، في دورته الرابعة، إلى برنامج تلفزيوني «تشويقي وتثقيفي في الوقت نفسه، بصيغة شبيهة بتلفزيون الواقع في تجربة هي الأولى من نوعها، بحيث يتسنى للجمهور متابعة أداء التلاميذ، المتوجين أوائل تحدي القراءة العربي على مستوى أوطانهم».

وسيجرى نقل المباراة النهائية عبر القناة مباشرة من قصر الأوبرا في دبي خلال شهر نوفمبر المقبل، والتي ستعرف تأهل خمس مشاركات، على أن يسمح للجمهور بالتصويت لاختيار الرابح بتحدي القراءة العربي.


مشاركة قياسية

تحدي القراءة


وتجدر الإشارة إلى أن تحدي القراءة العربي في دورته الرابعة شهد مشاركة قياسية بلغت أكثر من 13. 5 مليون تلميذ وتلميذة من 49 دولة وأكثر من 62 ألف مدرسة، تحت إشراف 113 ألف مدرس ومدرسة، علماً أن التحدي منذ إطلاقه قبل أربع سنوات استقطب أكثر من 33 مليون طالب وطالبة ضمن ظاهرة متنامية ساهمت في خلق حراك شبابي معرفي على مستوى المنظومة التعليمية في عدد كبير من الدول العربية وسط دعم أسري ومجتمعي لافت.
وتوجت الطالبة المغربية مريم أمجون، ابنة التسعة أعوام، العام الماضي بطلة لتحدي القراءة العربي في دورته الثالثة لعام 2018.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X