أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

كعكة زفاف على هيئة ديك رومي مريض تثير غضب العروس

صورة كعكة الزفاف بشكل طاووس ملون التي طلبت العروس مثلها
أثارت كعكة الزفاف المزينة بطاووس شبيه بديك مريض إحباط وغضب العروس
وصل العروس رينا كعكة بهيئة ديك رومي مريض
بعد فضح صانعة الكعكة بوسائل التواصل أعادت للعروس ثمن الكعكة كاملة

كل شيء لا يجري حسب رغبة وتصميم وتنسيق العروس في حفل زفافها تعتبره العروس نذير شؤم وخيانة حظ، فما بالك حين تطلب عروس كعكة زفافها مزينة بطاووسين مميزين بجمالهما وريشهما الملون الزاهي بلون الفرح، فيأتيها ديك رومي مريض وكعكة سيئة بعد مرور ساعات على صنعها؟


بالطبع لا توجد عروس تتمنى أن تكون مكان هذه العروس في ليلة زفافها التي ظلت تحلم بها سنوات طويلة.


هذه العروس أمريكية، سيطرت عليها حالة حزن وغضب وإحباط لا يمكن وصفها بأي كلمات، عندما استلمت كعكة زفافها على غير ماطلبتها، استلمت كعكة مزينة من أعلاها بـ«ديك رومي مريض» فيما هي طلبت من صانعته الحلوانية أن تصنع لها كعكة زفاف على هيئة طاووس ملون.


وطلبت العروس رينا ديفيس، وهي من ولاية جورجيا بالولايات المتحدة، من إحدى خبازات الحلوى، صناعة كعكة زفافها على شكل الطاووس، وعرضت عليها صورة مماثلة لكعكة أحلامها، عثرت عليها على الإنترنت.


وصُدمت ديفيس عند استلام الكعكة، خاصة أنها دفعت 300 دولار مقدماً، ثمناً لكعكة أحلامها قبل شهر من الزفاف.


وتم تبرير الأمر بأن نقل الكعكة إلى منزل العروس استغرق وقتاً طويلاً، لذا سقطت رأس الطاووس وتفككت الكعكات من بعضها البعض قليلاً، بحسب شبكة «فوكس نيوز» الأمريكية، و«العين».


ورغم محاولة العروس استرداد أموال تكلفة الكعكة، وهو الأمر الذي رفضته صانعة الحلويات في البداية، تلقت رينا ظرفاً في صندوق رسائلها، بداخله 300 دولار، لكن بعد نشرها تفاصيل الواقعة على وسائل التواصل الاجتماعي، وليس قبل ذلك.
وقالت العروس رينا ديفيس: «تعرفت على الخبازة بعد صناعتها كعكة لصديقتي المقربة، فأرسلت لها صورة كعكة الزفاف المطلوبة، والتي وافقت على عملها، فاتصلت بها واتفقنا على أن تكون على شكل قلب، وبدلاً من صناعة طاووس واحد، كانت ستقوم بعمل اثنين.


وأضافت رينا: «قبل يوم الزفاف مباشرة، وصلت الكعكة إلى منزلي، وكانت المفاجأة غير السارة التي تلقيتها، بأن وجدت رأس أحد الطائرين على الكعكة منحنية إلى الأسفل، وعلى الفور أرسلت للخبازة رسالة نصية طلبت فيها استرداد أموالي، ولكن بدلاً من ذلك، عادت مع بعض المكونات لمحاولة إعادة بناء الطاووس، والذي بدا وكأنه ديك رومي مصاب بالجذام».


وفي نهاية الأمر اعترفت صانعة كعكة الزفاف بخطئها، واضطرت العروس صباح يوم زفافها لشراء كعكتين عاديتين، إحداهما كانت عليها زهور باللونين البنفسجي والأخضر، وثالثة بالشوكولاتة مزينة بلعبة جرار صغير.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X