فن ومشاهير /أخبار المشاهير

بالفيديو: موسم الرياض يجمع ناصر القصبي وعبدالله السدحان .. فهل يعود التعاون بينهما؟

ناصر القصبي وعبدالله السدحان
ناصر القصبي وعبدالله السدحان
القصبي والسدحان من مؤتمر هيئة الترفيه مطلع العام الجاري
القصبي والسدحان من مؤتمر هيئة الترفيه مطلع العام الجاري

نشر الفنان السعودي عبدالله السدحان مقطع فيديو جمعه بالفنان السعودي ناصر القصبي، من حفل جوائز صناع الترفيه ضمن فعاليات موسم الرياض بالمملكة، وذلك بعد سنوات طويلة من الخلاف بين النجمين الكبيرين، والتي وصلت بهم إلى ساحات القضاء.

السدحان، ظهر وهو يقوم بتصوير مقطع فيديو من داخل الحفل، قبل أن يصل إلى المكان الذي يقف به القصبي ويناديه قائلاً: "أبو راكان .. ابتسامة خفيفة"، ليلبي ناصر القصبي النداء على الفور، في مشهد أدخل السرور على قلوب محبي الفنانين الكبيرين.

الظهور الأخير للثنائي الأبرز في الدراما السعودية سوياً كان في الرياض كذلك مطلع العام الجاري، وذلك في مؤتمر الهيئة العامة للترفيه وسط آمال بأن يعودا للتعاون سوياً في عمل فني، لكن الخلافات بينهما تأججت مجدداً على خلفية النزاع على فض شراكة شركة "الهدف" للإنتاج الإعلامي.

وكانت الدائرة الثالثة في المحكمة التجارية بالرياض قد فصلت مطلع سبتمبر / أيلول الماضي في القضية المرفوعة من قِبل القصبي ضد السدحان، الخاصة بفض الشراكة بين الفنانين في شركة "الهدف للإنتاج الإعلامي" بشكل قانوني، وهي الشركة التي كانت ملكيتها تعود إلى القصبي والسدحان، وأنتجا من خلالها مسلسلهما الأشهر "طاش ما طاش" على مدار سنوات طويلة.
حيث ألزمت المحكمة ناصر القصبي بدفع مبلغ 120 ألف ريال لعبدالله السدحان، فيما ألزمت السدحان، مقابل ذلك، بالتنازل عن نصيبه في شركة "الهدف للإنتاج الإعلامي"، والاسم التجاري، والترخيص الإعلامي للقصبي.
كذلك، تضمَّن الحكم، أن يعيد السدحان للقصبي ثلاث سيارات خاصة بالشركة، وسيارة معدات، إضافة إلى وحدة الإنتاج.

حكم المحكمة أسدل الستار قانونياً على الخلاف الطويل بين النجمين الكبيرين، فهل يصبح اللقاء الودي الذي جمعهما اليوم، إشارة لانتهاء الخلاف معنوياً كذلك، ونواة لتعاون فني طال انتظاره، هذا ما سنعرفه خلال الأيام المقبلة.

 

انفراد.. "سيدتي نت" تكشف تفاصيل الصلح بين ناصر القصبي وعبدالله السدحان

 

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X