أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

ماتت دفاعاً عن شرفها أمام مراهق حتى ذبحها بالسكين

سيارة شرطة
متهم
المجني عليها

ظلت متمسكة بالدفاع عن شرفها حتى الرمق الأخير من حياتها، قبل أن تسلم روحها إلى بارئها إثر تلقيها عدة طعنات في جسدها وذبحاً قطعياً بالرقبة على يد شاب مراهق راودها عن نفسها وحاول اغتصابها أعلى عقار تقيم فيه مع أسرتها في محافظة المنوفية.


ترك المتهم المجني عليها جثة هامدة وفر هارباً عقب تنفيذ جريمته، وعندما شعرت أسرة الضحية بالقلق عليها بسبب تأخرها صعد زوجها «فاروق.ر» 32 سنة أعلى العقار فوجدها جثة هامدة، فأبلغ شرطة النجدة وانتقلت قوة أمنية من مباحث المنوفية أشرف عليها العميد محمد عمارة مدير إدارة المباحث الجنائية، وتبين أن المجني عليها صعدت أعلى العقار لإحضار بعض الغلال لإطعام الحيوانات المنزلية.


وأفادت تحريات المباحث أن منفذ الجريمة جار المجني عليها طالب في المرحلة الثانوية يدعى «أحمد.م» 17 عاماً، من خلال رواية أحد شهود العيان الذي أقر بمشاهدته الشاب وهو يهرب من أعلى العقار محل الجريمة في وقت معاصر لحدوثها.


وبضبط الشاب، اعترف بارتكابه الواقعة، وقيامه بضرب الزوجة بقطعة حديد بالرقبة وسكين كان بحوزته وإلقائها على قطعة أسمنتية بالمنزل حتى توفيت، وأكد الشاب أنه قد قام بقتلها لرفضها إقامة علاقة غير شرعية معه وتهديدها بفضحه أمام أسرته، فتم تحرير محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات ونسبت إليه تهمة القتل العمد وقررت حبسه على ذمة التحقيقات، وانتدبت النيابة الطب الشرعي لتشريح جثة المجني عليها لبيان أسباب الحادث.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X