أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

عادت من السوق فوجدت زوجها جثة معلقة بحبل في سقف المنزل

تعبيرية
طبيب

فوجئت ربة منزل عقب عودتها من السوق بوجود زوجها منتحراً داخل المنزل، فأبلغ جيرانها الشرطة وأخطرت النيابة العامة التي قررت انتداب الطب الشرعي لتشريح جثة ترزي عُثر عليها داخل غرفة بمنزله معلقة في الحامل الحديدي المخصص لمروحة السقف، لبيان أسباب الوفاة، واستدعت النيابة زوجته لسماع أقوالها.


وقالت الزوجة في التحقيقات إنها كانت بصحبة أولادها الثلاثة في السوق لشراء احتياجاتها المنزلية، وزوجها كان في المنزل، وعقب عودتها ظلت تنادي عليه ليفتح لها الباب فلم يرد عليها، واستعانت بالجيران لكسر باب الشقة، وعندما دخلت وجدت زوجها معلقاً في جنش مروحة السقف جثة هامدة.


وأضافت الزوجة أن الجيران أسرعوا في إبلاغ شرطة النجدة بالحادث وبعدها وصلت قوة أمنية من قسم شرطة 15 مايو وحضرت سيارة إسعاف نقلت الجثة إلى مشرحة زينهم.


وتابعت الزوجة أن زوجها تراكمت عليه الديون، كما أن مهنته ترزي ليست مربحة بسبب قلة الزبائن التي تأتي إليه في المحل، وأنه كان يشتكي إليها قبل انتحاره من مروره بضائقة مالية دفعته لاقتراض مبالغ مالية من أصدقائه وجيرانه لتوفير احتياجات أسرته المكونة من الزوجة وأبنائهما الثلاثة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X