أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

سيدة أمريكية تستبدل رضيعتها الصغيرة بسيارة قديمة

استبدلت طفلتها بسيارة بلايموث ليزر طراز العام 1992
بانتظار مثولهم للمحاكمة
أليس تود والدة الطفلة
المعتقلون الثلاثة وصورة والدة الطفلة بالمنتصف
سيارة بلايموث ليزر طراز العام 1992

مهما حاولنا تخيل قسوة بعض الآباء على أبنائهم، لن نتمكن من تخيل أن ما فعلته الأمريكية أليس تود قد يكون أمراً حقيقياً. فهذه السيدة القاسية قامت ببيع طفلتها الرضيعة التي لم تتجاوز من العمر عامين فقط، مقابل حصولها على سيارة قديمة ومستعملة. وعلى إثر ذلك، قامت السلطات الأمريكية في ولاية كارولينا الشمالية، باعتقالها برفقة شخصين آخرين متورطين في الجريمة.


وذكر موقع سكاي نيوز نقلاً عن تقرير نشرته شبكة فوكس نيوز الأميركية الشهيرة، بأن تـود البالغة من العمر 45 عاماً، كانت قد تخلت عن طفلتها ذات العامين مقابل استبدالها بسيارة قديمة مستعملة من نوع بلايموث ليزر طراز العام 1992. وأوضح التقرير الإخباري أن السيارة كانت ملكاً لكل من تينا تشافيز البالغة من العمر 47 عاماً، وفيسينو ميندوزا البالغ من العمر 53 عاماً.


وبحسب صحيفة ليكسينغتون ذي ديسباتش الأمريكية، أنه تم افتضاح الأمر خلال الشهرين الماضيين، عندما تم إدخال الرضيعة الصغيرة إلى أحد المستشفيات في مقاطعة ديفيدسون بولاية كارولينا الشمالية، إثر تعرضها لإصابات متفرقة في جسدها، الأمر الذي استدعى إدارة المستشفى إلى فتح تحقيق بالأمر وإبلاغ السلطات الأمنية، التي قامت على الفور باعتقال تينا تشافيز والتحقيق معها، حيث ادعت أنها والدة الطفلة في بداية الأمر.


وتابعت الصحيفة، أن تشافيز مع مرور بعض الوقت خلال التحقيق معها، غيّرت مزاعمها وقصتها الأولى بأنها والدة الرضيعة وادعت أنها قامت بتبنيها، ورغم ذلك لم تتمكن من تقديم أي إثبات رسمي بشأن صلتها وعلاقتها بالصغيرة. الأمر الذي دفع السلطات إلى أخذ الطفلة ووضعها في دار رعاية الأطفال لحين انتهاء التحقيقات، التي أظهرت لاحقاً أن تشافيز لا علاقة لها بالرضيعة، وأن والدتها الحقيقية هي أليس تود.


وأضافت صحيفة ليكسينغتون ذي ديسباتش، أن السلطات الأمريكية المختصة في المقاطعة، اكتشفت فيما بعد بأن تود والدة الطفلة، قامت بمبادلتها بسيارة قديمة ومستعملة. وتم يوم الإثنين الماضي 7 تشرين الأول/أكتوبر 2019، اعتقال 3 أشخاص على خلفية القضية، وهم كل من أليس تود والدة الصغيرة، وتشافيز وميندوزا. ووجهت إليهم تهمة القيام ببيع أو شراء أو تبادل غير قانونية لطفلة قاصر. وتم إيداعهم السجن مع كفالة قدرها 50 ألف دولار، بانتظار مثولهم أمام المحكمة خلال الأيام المقبلة القليلة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X