أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

رصاصة طائشة تقتل فتاة نائمة في منزلها

الفتاة القتيلة
الفتاة التي قتلت

توفيت فتاة تخرجت حديثاً من الثانوية بجورجيا برصاصة طائشة، حيث كان مجهولان يطلقان النار على بعضهما في الشارع، فأصابت الفتاة في منزلها أثناء نومها.


وبحسب موقع «فوكس نيوز» أصيبت «جيسيكا دانيلز» البالغة من العمر 18 عاماً، برصاصة في منزلها في أتلانتا في نحو الساعة 5:30 صباحاً حيث كانت نائمة.


وعندما وصلت الشرطة والإسعاف إلى مكان الحادث وجدت الفتاة مصابة بعيار ناري في الصدر، وقالت إنها لم تكن هدفاً مقصوداً ممن أطلقوا النار خارج المنزل.


وأثناء تحقيق الشرطة عن الحادث، أبلغت أسرة «جيسيكا» المحققين أنهم سمعوا ثلاث طلقات من خارج منزلهم.


ووصفت الشاهدة التي تعيش في نفس شارع الضحية أنها سمعت ثلاث طلقات قبل أن تنهض من نومها للتحقق من الاضطراب الذي يحدث في الخارج.


وقال «ساندرز لوف» جد «جيسيكا» إنه عندما سمع إطلاق النار، أخذ يركض في الطابق العلوي، ثم سمع ابنته تقول: «جيسيكا أصيبت بالرصاص».


ثلاث رصاصات طائشة


وبعد جمع أقوال الشهود استخلص المحققون أنه كان هناك تبادل لإطلاق النار خارج المنزل بين اثنين من الرماة عندما دخلت ثلاث رصاصات طائشة منزل دانييلز.


وقال الملازم «أندريا ويبستر» من شرطة أتلانتا: «لا يمكننا القول إن «جيسيكا» كانت هي الهدف من إطلاق النار»، وقال أيضاً إنه لم يشارك أحد في المنزل في إطلاق النار.


وقالت عائلة دانييلز إن «جيسيكا» تخرجت في مدرسة ساوث أتلانتا الثانوية في مايو (أيار)، وكانت تخطط للدراسة في الكلية، كما أنها أجرت مقابلة عمل في وقت لاحق يوم الخميس.


وقالت «دونا ماكلين» عمة الضحية للصحافيين إن «جيسيكا» ماتت بسبب رصاصة طائشة.


أعلنت شرطة أتلانتا في وقت متأخر بعد ظهر الخميس أن مؤسسة شرطة أتلانتا سترفع مقدار المكافأة إلى 10 آلاف دولار بعد أن حددت في البداية مكافأة قدرها 2000 دولار في القضية لأي شخص يقدم معلومات تؤدي إلى إلقاء القبض على المتورطين في مقتل «جيسيكا».


كما وزعت الشرطة أيضاً نشرة تحمل صورة «جيسيكا»، في محاولة لتشجيع أي شخص لديه معلومات حول من أطلق الرصاص على الفتاة.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X