أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

تُلصق رفات أبيها المتوفى على أظافرها لتشعر أنه معها في يوم زفافها

أظافر شارلوت
زفاف شارلوت
شارلوت وزوجها
أظافر شارلوت

قامت عروس بإلصاق رفات والدها المتوفى على أظافرها الأكريليك؛ حتى تشعر بوجوده بجانبها أثناء زفافها كما وعدها.


وبحسب موقع «ميرور» كانت «شارلوت والتون» تأمل في أن يكون والدها «ميك باربر» بجانبها ليقدمها لعريسها «نيك» أثناء السير على الممر.


وبعد أن تم شخيص إصابة «ميك» بسرطان غير قابل للشفاء في الآونة الأخيرة، كان على «شارلوت» وعريسها «نيك» بتعجيل الزفاف بقدر الإمكان؛ حتى يستطيع والدها حضوره ويكون بجانبها، لكنه لم يصمد في معركته مع المرض، وتوفي قبل موعد الزفاف في أبريل الماضي بشكل مأساوي بسبب السرطان، مما جعل الحلم مستحيلاً.


لم تجد «شارلوت» بديلاً عن وجود والدها في حفل الزفاف شخصياً، حتى اقترحت «كريستي» - البالغة من العمر 26 عامًا - ابنة عمها فكرة لصق رفات والدها «ميك» في أظافرها المستعارة أثناء الزفاف.


فرأت «شارلوت» أن فكرة «كريستي» مذهلة وستشعرها بوجود أبيها معها في يومها الكبير.. فقامت بالمضي قدمًا فيها، فـ«كيرستي» هي ملكة فن الأظافر، ولديها حوالي مليون متابع على إنستجرام.


وبالفعل نجحت الفكرة ولاقت إعجابًا كبيرًا لدى كل من حضر الزفاف.


قالت «شارلوت»: «شعرت بالرماد المربوط في أظافري كأن أبي يمسك بيدي، كنت أعلم أنه لم يكن مثل وجوده حقًا، لكنه كان أقرب ما يمكن أن نحصل عليه.. لقد كان شيئًا فريدًا من نوعه، لكنني أحببته، شعرت أنه قادر على السير في الممر الذي أعرف أنه شيء حقًا كان يريد القيام به».


أضافت «شارلوت أن خسارة أبيها كانت أيضًا بمثابة ضربة كبيرة لـ«نيك»، الذي كان يتعاطف معه، فكان شريكها يحب أباها جدًا، وكانا يلعبان الجولف سويًا في معظم عطلات نهاية الأسبوع.


وبعد الزفاف سأل الجميع «شارلوت» عما ستفعل بهذه الأظافر، فأجابت بأنها سوف تحتفظ بها بوضعها في برواز مزخرف في منزلها؛ لتشعر أن أباها سوف يظل معها طول حياتها.
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X