أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

غرق طفلة في بحيرة صناعية بنادي وادي دجلة

غرق
غرق
غرق

كانت الطفلة «كارما» والتي تبلغ من العمر عامين ونصف العام، تسير بجانب أمها داخل نادي وادي دجلة جنوب العاصمة القاهرة، وفجأة اختفت ضحكاتها بسقوطها في البحيرة الصناعية وتوفيت في الحال، وحضر أعضاء النادي وعمال الأمن الإداري على صرخات الأم، وتم انتشال جثة الطفلة وأخطرت النيابة العامة بالواقعة، وقررت استدعاء عمال الأمن المشرفين على البحيرة الصناعية؛ لسماع أقوالهم في واقعة غرق طفلة غافلت أسرتها ونزلت في المياه.


تحفظت نيابة المعادي على الكاميرات المحيطة بالبحيرة الصناعية داخل نادي وادي دجلة لتفريغ محتوياتها، وبيان أسباب غرق الطفلة «كارما» داخل مياه البحيرة، واستدعت النيابة عمال الأمن الإداري المشرفين المكلفين بمتابعة محيط البحيرة الصناعية، لسماع أقوالهم في واقعة غرق الطفلة التي تبيّن أنّها غافلت أسرتها ونزلت في المياه، وكلفت النيابة المباحث بإعداد تحرياتها في الحادث لتحديد أسبابه.


وانتقلت النيابة إلى مكان الحادثة وأجرت معاينة للبحيرة الصناعية التي غرقت فيها الطفلة، أثناء سيرها بصحة أسرتها في النادي، وتبين من المعاينة أن البحيرة الصناعية لم يحط بها أي أسوار لحماية الأطفال الصغار من السقوط فيها أثناء اللعب أو سيرهم بجانب آبائهم.


كانت شرطة النجدة تلقت بلاغًا من نادي وادي دجلة، يفيد بغرق طفلة داخل البحيرة الصناعية، وصرحت النيابة بدفن الطفلة واستدعاء أسرتها لسماع أقوالها في الحادث، وتم انتشال جثة الطفلة من داخل البحيرة بمعرفة عمال الأمن، وأخطر قسم شرطة مصر القديمة عقب الحادث لإنهاء الإجراءات القانونية الخاصة بدفن الطفلة من قبل النيابة العامة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X