أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

متوحشة تغرق طفلتها في النيل وتتهم زوجها انتقاماً منه

النيل
النيل
أم وطفلها

لا تستحق لقب أم، بل لا تستحق الحياة، فبدلاً من إشباع رضيعتها الحب والحنان تخلت عن كل معاني الإنسانية وقتلت رضيعتها البالغة من العمر 40 يوماً بإلقائها في نهر النيل بمحافظة الأقصر جنوب صعيد مصر.
الغريب في الأمر أن الأم القاتلة «رانيا. م» 26 سنة، نفذت جريمتها انتقاماً من زوجها بزعم أنه يسيء معاملتها، وأرادت إلصاق تهمة قتل الرضيع بزوجها لتزج به في السجن؛ حتى تتمكن بعدها من الحصول على حكم قضائي بتطليقها من قبل محكمة الأسرة.
حيلة الأم كشفتها المباحث خلال 48 ساعة، بعد أن ذهبت القاتلة إلى مركز شرطة القرنة وحررت محضراً ضد زوجها «حامد. ك» 30 سنة اتهمت زوجها بإرسال شابين ملثمين هدداها بالقتل وخطفا طفلتها «أسيل» من منزل أسرتها، وعلى الفور تم تشكيل فريق بحثي، وتم القبض على والد الطفلة وبعد عمل تحريات وسماع شهود العيان والرجوع إلى الكاميرات بالشارع، تبين قيام والدة الطفلة بإلقاء نجلتها بترعة ساحل أرمنت لإغراقها، وبعد تأكدها من موتها ذهبت إلى مركز الشرطة لإلصاق التهمة بزوجها لوجود خلافات زوجية بينهما، فألقت المباحث القبض على والدة الطفلة، وبمواجهتها اعترفت بقتل طفلتها للانتقام من والدها، وتم العثور على جثة الرضيعة بعد انتشالها من المياه، تحرر محضر بذلك وأحيلت المتهمة إلى النيابة العامة التي قررت حبسها على ذمة التحقيقات بتهمة القتل العمد، وانتدبت الطب الشرعي لتشريح جثة الرضيعة لبيان أسباب وفاتها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X