أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

شاب ينقذ طفلين قبل أن يموت تحت عجلات القطار

قطار
قطار
قطار

ضحكات طفلين شقيقين وهما يعبران مزلقا قطار البدرشين خلال عودتهما من المدرسة لفتت انتباه شاب ثلاثيني وساهمت في إنقاذهما من موت محقق تحت عجلات القطار عندما أسرع الشاب في الإمساك بهما وإلقائهما بجانب قضبان القطار قبل أن يموت دهساً على القضبان.

الحادث الأليم كشف عن بطولة وشهامة الشاب أحمد فراج 32 سنة الذي لفظ أنفاسه الأخيرة أمام الطفلين الذين أنقذهما، وقف الطفلان اللذان لم يتجاوز سنهما 10 سنوات بجانب أشلاء الشاب يبكون حتى تجمع المارة وعرفوا قصة بطولة الشاب منهما.

مأساة الشاب الذي ضحى بحياته وتحول جسده لأشلاء، ستكون باقية في ذاكرة الطفلين، فهو صاحب الفضل الأول والأخير في إنقاذهما قبل أن يتلقى اللواء محمد الشريف مساعد وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة إخطاراً من مستشفى العياط المركزي باستقبالها أشلاء جثة شاب دهسه قطار بالعياط.

وتبين من المعاينة الميدانية لمكان الحادث أن الشاب يدعى أحمد فراج، 32 سنة، يقيم بقرية كفر عمار، وأثناء مروره بجوار شريط السكك الحديدية شاهد طفلين خلال عودتهما من المدرسة يحاولان عبور الطريق وقت قدوم القطار، فانطلق وتمكن من إنقاذهما قبل أن يدهسهما، إلا أن القطار دهسه وحول جثته إلى أشلاء، وقررت النيابة انتداب الطب الشرعي لتشريح جثته لبيان أسباب الوفاة وكلفت المباحث بإعداد تحرياتها في الحادث.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X