أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

استئصال ورم دماغي يعيد الحركة لسيدة في جدة

وأجرى الفريق الطبي عملية جراحية "متميزة" عن طريق مدخلٍ خاص بفتحةٍ للجمجمة مدروسة بدقة

تمكَّن فريق طبي في مستشفى الملك فهد في جدة من إعادة الحركة إلى مريضة في العقد الرابع، كانت تعاني من صداع متكرر، واضطرابات عصبية، وضعف حركي في الشق الأيمن للجسم، وتغيُّرات في درجة الوعي حتى أصبحت غير قادرة على الحركة.


وفي التفاصيل، نُقلت المريضة إلى مستشفى الملك فهد بسبب تدهور حالتها الصحية كثيراً، وبعد إجراء الفحوصات اللازمة، وعمل الصور الإشعاعية للدماغ، تبيَّن وجود ورمٍ سحائي دماغي كبير أيسرَ ضاغطٍ على الأنسجة العصبية والدموية والدماغية، ويتطلب تدخلاً جراحياً على الفور، فتم نقلها مباشرةً إلى غرفة العمليات تحت إشراف فريق طبي متخصص من وحدة جراحة المخ والأعصاب، يتكوَّن من الدكتورة تغريد السناني، والدكتور يولا فارس، والدكتورة فهدة اليامي.


وأجرى الفريق الطبي عملية جراحية "متميزة" عن طريق مدخلٍ خاص بفتحةٍ للجمجمة مدروسة بدقة، واستخدام أجهزة محدَّدة لمثل هذه العمليات، منها المجهر الجراحي المتطور المخصَّص لجراحة المخ والأعصاب، وبحمد الله وتوفيقه، تم استئصال الورم بشكل كامل دون مضاعفات.


وبعد العملية، تم تحويل المريضة إلى الأقسام الداخلية لمتابعة حالتها، ولوحظ أنها بدأت تتمكَّن بشكل تدريجي من تحريك أطرافها، وتتجاوب مع برنامج العلاج الطبيعي والتأهيلي، وقد أكد الفريق الطبي عودة أطرافها للحركة بشكل كامل، ولله الحمد.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X