أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

والد الطالبة ليان يطالب بالاقتصاص من سائق الحافلة

توفيت الطالبة ليان تركي مبارك "13 عاماً" نتيجة حادث مؤلم، وقع في الرياض بعد أن دعستها عجلات حافلة مدرستها بالقرب من منزلها

أكد والد الطالبة ليان، ضحية حادث الحافلة المدرسية المروِّع الذي وقع في مدينة الرياض، أنه لن يتنازل عن حق ابنته، لأنَّ السائق شخصٌ مستهتر، وتلقَّى تحذيراً قبل يومين من الحادث بسبب التحرك بسرعة قبل نزول الطالبات تماماً من الحافلة.

وقد توفيت الطالبة ليان تركي مبارك «13 عاماً» نتيجة حادث مؤلم، وقع في الرياض بعد أن دعستها عجلات حافلة مدرستها بالقرب من منزلها، وهو ما ظهر في مقطع فيديو، التقطته كاميرا مراقبة مثبتة على الطريق، إذ علق جزء من عباءة الطالبة بباب الحافلة، التي انطلقت فوراً ودون توقف قبل نزولها، ما أدى إلى جرِّها ودعسها.

ولقي فيديو الحادث المؤسف تفاعلاً واسعاً من قِبل رواد موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» الذين أطلقوا هاشتاقاً بعنوان «وفاة الطالبة ليان تركي مبارك»، ألقوا فيه اللوم على السائق الذي انطلق بسرعة قبل التأكد من نزول الطالبة وابتعادها عن الحافلة، فيما تساءل آخرون عن سبب عدم وجود مرافقة للسائق، تكون مسؤولة عن صعود ونزول الطالبات.

وكان علي محمد الغامدي، المتحدث الرسمي لإدارة التعليم في منطقة الرياض، قد أوضح في بيان، أن «الحافلة المتسبِّبة في وفاة طالبةٍ أمام منزل أسرتها بحي الشفا تابعة لنقل خاص، ولا تتبع إدارة التعليم في الرياض».

وأضاف الغامدي في بيان صحفي، أن "الحادثة وقعت بعد نهاية اليوم الدراسي، وتم نقل الطالبة إلى مدينة الملك سعود الطبية، وتوفيت لاحقاً رحمها الله". مقدماً تعازي منسوبي التعليم إلى ذويها، سائلاً الله لها الرحمة والمغفرة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X