فن ومشاهير /أخبار المشاهير

سوزان نجم الدين : وصلت للتفكير بالانتحار عندما قدمت هذا الدور

سوزان نجم الدين
سوزان نجم الدين
سوزان نجم الدين
سوزان نجم الدين
سوزان نجم الدين
سوزان نجم الدين

كشفت النجمة السورية سوزان نجم الدين أن وفاة والدها الشاعر الراحل نجم الدين الصالح حصلت في العام 2010 وأنها ودعته في المستشفى خلال فترة مرضه وسافرت إلى مصر من أجل البدء مسلسل " مذكرات سيئة السمعة " وكان لديها احساس أو شعور داخلي أنها لن تودعه مرة أخرى واكدت أنها تلقت خبر وفاته في أوّل يوم تصوير حيث حزمت أمتعتها لتعود إلى دمشق.
وأوضحت سوزان أن دراستها للهندسة المعمارية خدمتها جداً بحياتها العادية والفنية من خلال تنظيم أمورها وحياتها .
ونوّهت سوزان أن الفن يقوم على شيئين أساسيين هما الموهبة والذكاء وأن كلاً منهما ضروري للآخر ولا يمكن أن ينجح الفنان دون أحدهما.
وأشارت سوزان خلال لقائها ببرنامج " مع الكبار " عبر إذاعة " صوت الشباب " إلى أنها بدأت بالرقص الفلكلوري من خلال فرقة زنوبيا وأكدت أنها تشعر بالضيق لأنها لم تستطع أن توظف هذه الموهبة في التمثيل موضحة أنها لا تزال تحافظ على لياقتها .
وأوضحت سوزان أنها تكره الغرور وقالت : " المغرور هو إنسان ناقص ويسقط من عيني كل إنسان مغرور ".
وعن علاقتها بالسوشال ميديا أكدت سوزان أنها تكرهها و أضافت : " أتمنى أن تأتي لحظة وأسمع فيها بعدم وجود الانترنت والسوشال ميديا لأنها بعدّت الناس عن بعضها البعض كما ساهمت بترويج الأكاذيب وشوهت المجتمع وبالأخص العربي ".
وعما إذا كانت صادقة بكل ظهور لها عبر حساباتها قالت : " طبعاً فيما عدا بعض لحظات الفرح والسعادة حيث أن الناس لا تريد مزيد من الهموم وفي الحقيقة همومي كبيرة وكل هم أحمله يوازي جبال وأقول الحمد لله على كل هم وعلى السراء و الضراء " .
ولفتت سوزان إلى أن " العمر لم يسرق منها شيئاً وأنها تجد نفسها أحلى من قبل كما ان لديها سعة أفق ومرونة ونضج وحب للحياة أكثر من قبل " .
وفي ردها على سؤال حول اتهامها بشراء التكريمات قالت سوزان : " أنا اعتذر عن الكثير من التكريمات من التي أتكرم بها فمثلاً عندما قدمت شخصية " روز " في مسلسل " شوق " عشت ستة أشهر من العذاب و الضرب وبصراحة كانت المرة الأولى التي أفكر بها بالانتحار من شدة الضغط النفسي الذي عشته وهذا الدور وصل لكل الوطن العربي وأخذت الكثير من الجوائز عن هذه الشخصية حيث أنها انتشرت بشكل كبير عبر السوشال ميديا وتكرمت عنها كثيراً على الرغم من أن العمل عرض على محطات قليلة وبالنهاية التكريم الأكبر هو محبة الناس وهو ما تسعى إليه" .
وأوضحت سوزان أن خبر خطوبتها من الإعلامي اللبناني سامي كليب مجرد مزحة من صديقتها منى المنصوري وأنها تأخرت بنفيه بسبب انشغالها بالتصوير.
وعن رأيها بمسلسل " باب الحارة " أكدت أنه نجح بأجزائه الأولى ولكنه فشل بأجزائه الأخيرة وقالت : " " ليش لندعس على هاد النجاح، أنا لو تقدملي 20 مليون دولار ما بمثل فيه".
أما عن سبب غيابها عن الشاشة السورية، فبررت ذلك لعدم عرض أدوار تليق بها، معتزةً بالأدوار التي لعبتها لاختيارها لها بعناية ومسؤولية.
وأرجعت سوزان قلة ظهورها بالدراما السورية مؤخراً لعدم توفر العرض المناسب.

 

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X