أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

رضيع ينجو من الموت بعد 5 أشهر من الحيرة

الطفل صاحب البشرة الشفافة
الرضيع الشفاف
في حضن امه وبجانبه والده
الرضيع الشفاف
الرضيع الشفاف الآن

في معجزةٍ الهيةٍ ..نجا رضيع اسكتلندي ولد قبل أوانه بثلاثة اشهر من الموت، وخرج من المستشفى في عمر 5 أشهر بعدما أصاب الأطباء بالحيرة بسبب بشرته الشفافة ،غير المسبوقة.

وولد الرضيع ببشرة شفافة، يمكن من خلالها رؤية عظامه ومعاينة تدفق الدم بمختلف أنحاء جسمه، وفق صحيفة "ميرور" البريطانية .
وقالت والدة الرضيع، إيما هوب (28 عاماً) : "لا أصدق أن "أرلو" ، بقي على قيد الحياة، لقد قاتل وصمد طويلاً ، لذلك أسميته أرلو، وهي تعني المحارب".

في كينيا الرجال ينتحرون أكثر من النساء.. وهذه هي الأسباب

وتابعت أن أرلو خرج إلى الوجود بعد 21 أسبوعا فقط (6 أشهر)، الأمر الذي جعل الأطباء يحذرونها من "الاستعداد للأسوأ"، لأنهم اعتقدوا أن ابنها قد لا يقوى على الحياة.
وبحسب "ميرور" فأن الطاقم الطبي كافح من أجل إبقاء الرضيع على قيد الحياة، رغم العراقيل التي واجهتهم ، أبرزها خروج الحبل السري الذي يزود الجنين بالأكسجين من مكانه.

وقالت هوب: "كنت مصدومة ومتوترة جدا حين لمسته أول مرة، كان صغيرا جدا"، مشيرة إلى أنه بعد حوالي 5 أشهر من ولادته، سمح الفريق الطبي لعائلة أرلو بإخراجه من المستشفى في حالة صحية طبيعية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X