أسرة ومجتمع /شخصية اليوم

صاحب اختراع «الهراس أمير» عبد الحليم عمر يُسكِت محركه ويرحل بصمت

الهراس امير
المهندس عبد الحليم مع اختراعه
المهندس عبد الحليم
المهندس عبد الحليم عمر وأسرته
اختراع المهندس الراحل

رحل عن عالمنا منذ أيام العالم المصري الدكتور عبد الحليم عمر، أستاذ هندسة الطرق بجامعة «كارلتون»، أحد أنبغ عقول مصر بالخارج في مجال الهندسة، وصاحب اختراع «الهراس أمير»، الذي وافته المنية بمدينة أوتاوا الكندية.
وقد قدّم الراحل عبد الحليم عمر مشروعات لصالح بلده، ومنها تعاونه مع وزارة الإنتاج الحربي لتصنيع «الهراس أمير 3» لرصف الطرق من دون تشققات بنسبة تصنيع محلي تصل إلى 60 في المائة؛ ليساعد في خلق جيل جديد من معدات رصف الطرق بدون تشققات في الأسفلت مستقبلاً.

تسمية اختراعه بـ«الهراس أمير»

الهراس أمير

أمير هو اسم ابنه الأكبر، حيث إنّه في أحد المؤتمرات طلب منه الحضور اختيار اسم آخر له علاقة بمجاله العملي، لذلك اختار أن يكون اسمه أمير اختصاراً لأربع كلمات باللغة الإنجليزية، هي: (أسفلت، متعدد، متكامل، أسطوانة)، لتكون معاً: «الأسطوانة الإسفلتية المتعددة المتكاملة». وقد جرى تصميم «الهراس أمير» بناء على تعديل أنجزه لنظرية «الصلادة النسبية» والمعروفة بمعادلة «هيرتز»، الذي أدّى لتغيير الشغل الأسطواني للهراس، وعزل مادة حديد الهراس عن الأسفلت باستخدام حزام من المطاط المصمم خصيصاً ليحقّق عدّة خواص منها مقاومة درجات الحرارة العالية للخلطة الأسفلتية وعدم الالتصاق بالخلطة وقت دمكها.

توأمة مع «الإنتاج الحربي»


وقد تم توقيع اتفاق لتصنيع مكونات «الهراس أمير 3» بين وزارة الإنتاج الحربي والدكتور عبد الحليم عمر في شهر أبريل (نيسان) 2018 الذي بموجبه تم تنفيذ الرسومات التصميمية واعتمادها لأول (هراس أمير 3)، وتم تصنيع المكونات داخل مصنع إنتاج وإصلاح المدرعات (مصنع 200) الحربي، حيث تمّ الانتهاء من تنفيذها وتصديرها إلى كندا في يوليو (تموز) 2018 لاختبار الهراس بولاية أوتاوا من قبل المخترع عبد الحليم عمر، وتم تجربته بنجاح في أغسطس (آب) 2018، تمهيداً للإنتاج الكمي للهراس والتصدير لدول العالم ومنها كندا.
كما تم التعاقد مع وزارة الإنتاج الحربي على تصنيع وتوريد مكونات عدد 2 هراس إلى كندا في أبريل 2019، وتمّ الانتهاء من تنفيذها وتصديرها إلى الجانب الكندي في أول أغسطس 2019.

 

شهادات وجوائز العالم المصري عبد الحليم عمر

العالم المصري عبد الحليم عمر

العالم عبد الحليم عمر من أبناء مدينة الإسكندرية، ولديه ثلاثة أبناء وابنة، حيث عُيِّن معيداً في تخصص السكك الحديدية بهندسة الإسكندرية، وسجل رسالة الماجستير، لكنه لم يستكمل درجتها في مصر، ثم سافر عام 1977 إلى كندا والتحق بجامعة تورنتو بمدينة تورنتو، وحصل على ماجستير في اقتصاديات النقل الثقيل في الدول النامية عام 1979، وانتقل لجامعة ووترلو عام 1980 لدراسة الدكتوراه، الذي كان موضوعها تطوير تكنولوجيا حديثة لتسليح الطرق الأسفلتية باستخدام شباك بلاستيك خاصة، وأنهى رسالته عام 1983.


ثم فصلته جامعة الإسكندرية دون أي سبب قانوني أو علمي، تزامناً مع حصوله على جائزة «أحسن بحث في مجال النقل في كندا»، وكذلك جائزة «أحسن معيد في جامعة ووترلو»، ونتيجة لفصله من جامعة الإسكندرية اضطّر لقبول وظيفة أستاذ مساعد بجامعة كارلتون عام 1983، وهي الجامعة التي طور «الهراس أمير» بها، إضافة إلى أجهزة أخرى في مجالات النقل والأمن الدولي.


ثم حصل د. عبد الحليم عمر على درجة الأستاذية عام 1994، وتولى رئاسة قسم الهندسة المدنية والبيئية بين 2003 و2009، حيث أعاد بناء القسم وطوره، بالإضافة إلى برنامجين جدّد أحدهما في الدراسات العليا والآخر لطلبة البكالوريوس، الأمر الذي ضاعف عدد الطلبة لديه، وبالتالي أصبح القسم أحد أشهر الأقسام بالجامعات الكندية.


فاز الراحل «عمر» بـ 28 جائزة كندية ومصرية ودولية، أشهرها على الإطلاق جائزة الابتكار «أنوفا» لـ«الهراس أمير» عام 1999، وجائزة صانع الأخبار بمجلة الهندسة الأميركية عام 2000، وعدد من الجوائز البحثية والمهنية، وأشرف على 93 رسالة ماجستير ودكتوراه لطلبة من جميع أنحاء العالم بينهم ما لا يقل عن 60 مصرياً وعربياً.

رحيل العالم المصري الذي اخترع هراس أمير

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X