فن ومشاهير /مشاهير العالم

عمرها 67 عاماً وتفوز بلقب ملكة جمال الهند

ملكة الجمال، أثناء تقلدها التاج
ملكة الجمال المعمرة
ملكة جمال الهند
ملكة الجمال أثناء المسابقة

لا يُعتبر العمر معياراً لقياس مدى الكفاءة أو للحكم على مدى قدرة الفرد على العطاء؛ فكثيراً ما نعرف عن أبطال فوق سن التسعين يحطمون الأرقام القياسية في الجري والغطس وغيرها من الرياضات، وأيضاً لم تتوان هذه الأم البالغة من العمر 67 عاماً عن استغلال الفرصة التى طرقت بابها للفوز بمسابقة ملكة جمال الهند.
وبالتالي وبحسب موقع «دايجي وورلد»، بعد أن قرأت «جولييت ماسكارينهاس بيريرا» بعد تقاعدها، عن فرصة للمنافسة في مسابقة ملكة جمال ولاية كارناتاكا، لم تتردد وشاركت حتى تمكنت من الفوز بلقب سيدة الهند لولاية كارناتاكا في فئة «سوبر كلاسيك» فوق الـ 60 سنة.

في 16 سبتمبر، قامت «جولييت ماسكارينهاس بيريرا»، التي تُمثل ولاية كارناتاكا في فئة الـ60 بالسير على الطريق في تشيناي كجزء من ختام مسابقة سيدة الهند الكبرى.

تقول «جولييت»: «في السبعينيات من القرن الماضي، لم تكن لدينا فرص من هذا النوع من المسابقات؛ فلو كانت الفرصة متاحة لي فى شبابي، ما كنت ترددت للمنافسة».

عندما تم الإعلان عن مسابقة ملكة جمال مانجالور، تم تشجيع «جولييت» على المشاركة وفازت بالمركز الثانى.. ثم شاركت بعد ذلك فى مسابقة ملكة جمال ولاية كارناتاكا بالهند التي عقدت في يونيو، والتي تم تقسيمها إلى ثلاث فئات عمرية من 22 إلى40، ومن 40 إلى60، ومن 60 وما فوق.

فازت «جولييت» بثلاث جوائز في مسابقة ملكة جمال ولاية كارناتاكا، بالإضافة إلى تتويجها بسيدة ولاية كارناتاكا السوبر كلاسيك India-Karnataka Super Classic؛ فقد توجت السيدة الأكثر شعبية حيث حصلت على أكثر من 85٪ من الأصوات.

ولاختيار سيدة ولاية كارناتاكا السوبر كلاسيك India-Karnataka Super Classic، كان هناك العديد من الجولات المثيرة للاهتمام.. فكانت هناك جولة للياقة البدنية؛ حيث كان على «جولييت» وغيرها من المتنافسات، ارتداء الملابس وتقديم نشاط رياضي أو لياقة بدنية.

أما في جولة المواهب، قدمت «جولييت» عرض ملهى ليلي ورقصت على أنغام أغنية «KGF، «Jokae nanu balli minchu.

وفي جولة ارتداء ملابس السهرة، بهرت «جولييت» الجميع بارتدائها ثوباً أزرق، ثم توجت بعدها بسيدة ولاية كارناتاكا السوبر كلاسيك India-Karnataka Super Classic.

في الوقت الحاضر، تتواجد «جولييت» في تشيناي للمشاركة في ختام سيدة الهند الكبرى؛ حيث بدأت جولات مختلفة بالفعل قبل النهاية الكبرى، كما أخبرت Daijiworld.

«جولييت» من سكان بيجاي، وتخرجت في كلية سانت أجنيس، وبعد ذلك تولت وظيفة في بنك فيجايا، حياتها المهنية امتدت 40 عاماً، أخذتها إلى أماكن مختلفة فى كيرالا وكارناتاكا وتاميل نادو، ثم تقاعدت «جولييت» كمدير فرع رئيسي لبنك فيجايا.

ومع ذلك، بعد تقاعدها، ظلت دائماً نشطة في تقديم الخدمة الاجتماعية والأنشطة التطوعية؛ حيث شغلت منصب أمين صندوق غرفة راتشانا الكاثوليكية التجارية، ومديرة سابقة لجمعية ماكو التعاونية المحدودة، وعضو سابق في لجنة جمعية خريجي أجنيسيان، ورئيسة نادي الليونز بالمماتا، وحصلت على «جائزة الرئيس الممتازة» من ليونز إنترناشيونال.

لجعل المواطنين كبار السن نشطين، بدأت جمعية رعاية كبار السن لرعايا كنيسة بيجاي في عام 2017، وبفضلها، يجتمع أكثر من 250 من كبار السن ويشاركون بنشاط في الأنشطة والمسابقات الثقافية.

«جولييت» المليئة بالحياة تفوقت دائماً، سواء كان ذلك كطالبة أو مصرفية أو زوجة أو أم، جولييت متزوجة من «مارك بيريرا» ولديها ثلاثة أبناء: «تشيستر» (42 عاماً)، و«ليستر» (37 عاماً)، و«أستر» (34 عاماً)، وجميعهم مهندسون وابنة «نيكيتا» (32 عاماً).

تقول «جولييت»: «عائلتي هي أكبر داعم لي، يشجعونني في كل ما أقوم به، أطفالي يشعرون بالنشوة لأن أمهم هي فائزة بمسابقة جمال الهند».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X