أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

حقوق الإنسان السعودية تدعو للإبلاغ عن حالات الإيذاء.. خصوصًا المتعلقة بالأطفال

انفوجراف حقوق الإنسان
التبليغ عن حالات الإيذاء وبخاصة التبليغ الوارد من الطفل

ﻻ يمكن تبرير أي عنف أو إيذاء أو إهمال ضد أي إنسان، وخاصة الأطفال، ولهذا فقد دعت هيئة حقوق الإنسان السعودية، عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، إلى الإبلاغ عن حالات الإيذاء أو الإهمال وخاصة تلك المتعلقة بالأطفال.

وقالت هيئة حقوق الإنسان، في تغريدة على «تويتر»، على كل من يطّلع على حالة إيذاء أو إهمال، تبليغ الجهات المختصة فورًا، وعلى الجهات المختصة أن تسهل إجراءات التبليغ عن حالات الإيذاء والإهمال، وبخاصة التبليغ الوارد من الطفل. ونشرت هيئة حقوق الإنسان "انفوجراف" أوضحت من خلاله، تُحيل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية وأقسام الشرطة، القضايا المتعلقة بإيذاء الطفل وإهماله والمخالفات الأخرى لأحكام نظام الطفل ولائحته التنفيذية، التي ترى أهمية التحقيق فيها، إلى النيابة العامة.

وأضافت هيئة حقوق الإنسان، تقوم النيابة العامة بالتحقيق فيما يُحال إليها من قضايا تتعلق بالطفل، متهمًا كان أو ضحية، وتطلب تقريرًا من وزارة العمل والتنمية الاجتماعية؛ بشأن حالته وما يجب اتخاذه بشأنه، ويُحال هذا التقرير مع الدعوى إلى المحكمة المختصة؛ إذا لم ترَ جهة التحقيق حفظ القضية، حسب النظام.

وتابعت هيئة حقوق الإنسان، قائلة، تراعي المحكمة المختصة بالنظر في مخالفات أحكام نظام العمل ولائحته التنفيذية، ما ورد في نظام الحماية من الإيذاء ولائحته التنفيذية عند تقريرها العقوبة المناسبة في حق المخالف.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X