أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

«محمد» يتصدر قوائم الأسماء في بريطانيا.. وهناك من يشكك!

2. أسماء تتصدر القائمة وأخرى تتراجع
1. اسم «محمد» الأكثر تداولاً في عام 2019

عندما يفوز نادي ليفربول الإنجليزي في أي مباراة حاسمة في كرة القدم ويكون اللاعب المصري (محمد صلاح) وراء هذا الفوز بتسجيل الأهداف للنادي فإن عشاق ليفربول يملؤون الملاعب والشوارع بالصخب وهم يغنون بصوت جماعي وترنيمة واحدة:
مو... صلاح
للا... للا... للا
إذا كان صلاح جيداً بما يكفي بالنسبة لك
وجيداً بما يكفي بالنسبة لي
وإذا سجل لنا أهدافاً أخرى
إذن سأكون مسلماً أنا أيضاً
وأجلس في المسجد مثله
وهو المكان الذي أريد أن أكون فيه
و(مو) هو مختصر من اسم محمد كما يُلفظ على طريقة الإنجليز للتحبب والتودد، وليس بعيداً عن ملاعب كرة القدم، هنالك رياضي بريطاني آخر يدعى (مو) هو (محمد مختار فرح) الذي يحمل لقب (سير) ويعد أنجح رياضي بريطاني في تاريخ الألعاب الأولمبية الحديثة بعد أن حاز على الميدالية الذهبية الأولمبية لعام 2012 وعام 2016 في سباق ركض 500 متر و10000 متر، أما الملاكم والأسطورة (محمد علي كلاي) فهو يحمل اسم (محمد) كاملاً دون اختصار، وبلا شك أن لكل هؤلاء الأبطال الرياضيين دوراً في انتشار اسم (محمد) وشيوعه وسهوله ترديده في الغرب ولكن يبدو إن اسم (محمد) لا يحتاج إلى الترويج أصلاً؛ لأنه الاسم الأكثر شيوعاً وانتشاراً وشعبية بين المواليد في بريطانيا، وإليكم الحكاية.


الصدارة على مدى ثلاث سنوات

5813056-1374617604.jpg


في عام 2017 نشر مركز الإحصاء الوطني البريطاني قائمته السنوية عن أسماء المواليد الأكثر شيوعاً وتداولاً في بريطانيا وقد تصدر اسم محمد هذه القائمة وكان هو الاسم الأول ثم تكرر الأمر ثانية في عام 2018. وعاد الاسم وتصدر القائمة مرة أخرى في هذا العام أيضاً وقد جاء ترتيب الأسماء الأكثر تداولاً في قائمة عام 2019 حتى الآن كما يلي:
1. محمد
2. نوح
3. جورج
4. أوليفر
5. شارلي
6. هاري
7. ليو
8. أرثر
9. جاك
10. فريدي


تراجع في أسماء وصعود لأسماء أخرى

5813061-1403713025_0.jpg


أما بالنسبة للإناث فقد تراجع اسم أوليفيا عن صدارته في قائمة هذا العام وكذلك صوفيا وجاءت ترتيب الأسماء كما يلي:
1. إيما
2. أوليفيا
3. آفا
4. إيزابيلا
5. صوفيا
6. شارلوت
7. ميا
8. إميليا
9. هاربر
10. إيفلين
وقد شهدت قائمتا البنات والصبيان تراجعاً في بعض الأسماء التي يحملها أفراد العائلة المالكة البريطانية مثل و(يليام وكاثرين) و(ميغان) و(إليزابيث).


بعضهم يشكك وآخرون يدافعون

5813066-456318053.jpg


ولكن يبدو أن هذا الترتيب لم يرق للبعض إذ انبرى (نيك ستراي) من مكتب الإحصاء الوطني البريطاني للتشكيك بهذه النتيجة زاعماً أن التقرير السنوي لم يأخذ بنظر الاعتبار الألفاظ المختلفة لاسم (أوليفر) ومنها (أولي) أو النسخ المتعددة المشتقة من اسم هاري ومنها (هاريسون) و(هاريس) وأن تجميع كل مرادفات هذين الاسمين كما يدعي يمكن أن يضعهما في الصدارة ولكن كثيراً من المعلقين سارعوا لتفنيد هذا الادعاء مشيرين إلى النسخ المتعددة لاسم (محمد) كما تلفظها بعض الجاليات المسلمة غير العربية في بريطانيا ومنها لفظة (محمت) على سبيل المثال أو بتشديد أو تخفيف الميم وهي كفيلة بتعزيز صدارة هذا الاسم وبقائه في المقدمة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X