أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

لحبها لفستان زفافها ارتدته في البحر وأثناء ركوب البراشوت

العروسان على الشاطئ
العروسان
العروس بفستان زفافها في حمام السباحة
العروس مع زوجها أمام البحر
العروس بفستان زفافها وهي في رحلة بالباراشوطت
ترتدي فستان الزفاف أثناء نزولها البحر
العروسان

أحبت سيدة تزوجت حديثاً فستان زفافها بشدة، لدرجة أنها لم تخلعه وظلت ترتديه لمدة يومين بعد الزفاف، وحتى ذهبت به للسباحة.

وبحسب موقع «ميرور» تزوجت «هانا ويب» البالغة من العمر 22 عاماً التي تعيش في سويندون بولاية ويلتشير، من «جو ويب» في بافوس، قبرص وصممت فستان زفافها بمبلغ 650 جنيهاً إسترلينياً.

وعلى الرغم من أن «هانا» تحب الملابس السوداء جداً ولا تحب البيضاء، إلا أنها رفضت خلع فستانها لأنها أحبته جداً وأرادت أن تبقى به لأطول فترة ممكنة، حتى أنها ذهبت إلى البحر مساء يوم زفافها وركبت به البراشوت بعد يومين من زفافها ونزلت حوض السباحة وهي ترتديه.

وكانت «هانا» تريد ارتداء الفستان مرة أخرى عندما ذهبت هي وزوجها للتزلج على الماء، لكن غيرت رأيها عندما تم تحذيرها بأنها ستكون خطيرة.

وتشرح «هانا»: «كل عروس تواجه الكثير من الضغط مع فستان زفافها من حيث شكله وتصميمه والاحتفاظ به أنيقاً في صندوق التخزين لمدة 25 عاماً بعد الزفاف، لكني قررت الاستمتاع به قدر الإمكان بأطول فترة ممكنة، لأنه سيتحول بعد ذلك لذكرى فقط... لقد أنفقت الكثير من المال على هذا الفستان، لذا أردت أن أخرج به لا لأرتديه لمدة ساعتين فقط».

تنوي «هانا»، التي تعمل كمدربة تغيير تساعد الناس على الانتقال بين المهن، الآن تنظيف الفستان تنظيفاً جافاً ثم إرساله إلى المؤسسات الخيرية ليتحول إلى ملابس للأطفال الميتين لدفنهم فيه.

وتقول «هانا» عن تبرعها بفستانها للمؤسسات الخيرية إنه أمر رائع حقاً لأنه لا يستحق أن يُخزَّن في صندوق لأنه لن يُستخدم مرة أخرى.

لا يزال الفستان سليماً ولكن هناك بعض السلبيات الصغيرة أنه لم يعد أبيض كما كان.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X