أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

تحليل جديد للدم يتنبأ بالإصابة بأمراض القلب قبل 40 عاماً

مريضة تقوم بعمل تحليل

توصلت دراسة جديدة إلى أن فحص الدم بحثاً عن علامات الالتهاب لدى الشباب، قد يتنبأ بمخاطر الإصابة بأمراض القلب والموت المبكر.

وبحسب موقع «ديلى ميل»، وجد الباحثون في مركز سلون كيترينج للسرطان، أن قياس نوع من رواسب الدم، يمكن أن يشير إلى المخاطر الصحية التي قد يواجهها الأشخاص قبل 40 عاماً.. حيث كان أولئك الذين لديهم
المزيد من رواسب الدم الثقيل، أكثر عرضة لخطر أمراض القلب والموت المبكر عن أقرانهم.

ويمكن أن يوفر اختبار الدم البسيط حافزاً ضرورياً للأطباء لتحضير خطط لنمط حياة أكثر صحةً، في وقت مبكر من الحياة، إذا كشف الفحص أنهم معرضون للخطر.. حيث يقيس الاختبار مدى سرعة استقرار خلايا الدم الحمراء أو كرات الدم الحمراء في أسفل أنبوب الاختبار؛ فاستقراره في أسفل الأنبوب أسرع من المعدل الطبيعي، يشير إلى وجود التهاب.. وتم تصنيف النتائج على أنها منخفضة «إذا كان معدل ترسيب الدم أقل من 10 ملليمتر في الساعة»، معتدلة «من 10 إلى 15 مم/ ساعة» وعالية «فوق 15 مم/ ساعة».

ووجدت دراسة، أن معدلات وفاة المراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و20 عاماً، ارتفعت بنسبة 36 فى المائة بين أولئك الذين لديهم نسبة عالية من معدل ترسيب كرات الدم الحمراء.

وبعد المتابعة حتى سن 57 على وجه الخصوص، ارتفعت الوفيات الناجمة عن السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 78 فى المئة.

وقالت الدكتورة «إليزابيث كانتور»، إنها تأمل في وصف الأدوية أو تقديم المشورة لتغيرات نمط الحياة التي تساعد على منع الأمراض؛ فالنتائج تدل على الحاجة إلى فهم أفضل لدور الالتهاب في وقت مبكر.

وقال الدكتور «كانتور»، عالم الأوبئة في مركز ميموريال سلون كيترينج للسرطان، نيويورك: «الالتهاب متورط في العديد من الأمراض، بما في ذلك السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية «CVD».. و«في هذه الدراسة الكبيرة، لاحظنا أن الالتهابات خلال فترة المراهقة المتأخرة، ترتبط ارتباطاً إيجابياً بالوفيات المبكرة؛ بسبب السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X