أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

للمرة الأولى في السعودية.. دورة خاصة بالنساء في العالم العربي عن مبادئ ترميم المخطوطات والمواد التاريخية

التدرُّب على التعامل الأمثل مع المواد الكيميائية والتقنيات الحديثة في عمليات صَوْن المواد التاريخية وفق منهج علمي حديث

بهدف تمكين المرأة وتأسيس نواةٍ لإيجاد مُرمِّمَات مؤهلات في مجال المخطوطات والمواد التاريخية، ينظّم مركز الملك سلمان بن عبد العزيز للترميم والمحافظة على المواد التاريخية، أحد مراكز التميز العلمي، التابع لدارة الملك عبد العزيز، دورةً مخصصة للنساء من داخل المملكة العربية السعودية وخارجها، وتُعدُّ الأولى من نوعها في مبادئ وطرق ترميم المخطوطات والمواد التاريخية اليدوية والآلية، وذلك في مقرّ المركز بحيّ المعذر بالعاصمة الرياض.


رابط مركز الملك سلمان بن عبد العزيز للترميم والمحافظة على المواد التاريخية:


https://tarmeem.org.sa/twitter_links/tarmeem_v8b.pdf


وتهدف هذه الدورة -التي يُحاضر فيها خبيران، هما الأستاذ عبد الرحمن البيز نائب مدير مركز الملك سلمان بن عبد العزيز للترميم والمحافظة على المواد التاريخية، والأستاذ ثامر الشويع مساعد مدير المركز- إلى دعم تجربة النساء في هذا المجال، وجذب أُخريات للدخول إليه، والتدرُّب على التعامل الأمثل مع المواد الكيميائية والتقنيات الحديثة في عمليات صَوْن المواد التاريخية وفق منهج علمي حديث، والتعرُّف على المواد التقليدية التي كُتبَت عليها المصادر التاريخية قديمًا (البردى، والرق، والورق) وتركيباتها الكيميائية، واستخداماتها والأصباغ والأحبار القديمة، والتعرُّف على الأمراض المختلفة التي تصيب المخطوطات، وكيفية التعامل مع كل مرض بما يناسبه، كما تشمل الدورة جانبًا تطبيقيًا لعمليات الصيانة الفنية.


وسوف تنطلق الدورة في شهر صفر المُقبل لمدة ثلاثة أيام، في الفترة الممتدة من 8 إلى 10 صفر 1441، الموافق 7 إلى 10 أكتوبر 2019، أما التسجيل فيها فهو سارٍ الآن، وسينتهي غرة شهر صفر، على الرابط التالي:


https://tarmeem.org.sa/eservices/form-wm/


وتندرج الدورة التدريبية تحت مشروع تمكين المرأة بفتح مساحات وظيفية لها وتأهيلها لذلك، كما تؤسس هذه الدورة -من جانب آخر- لنواة من المُرمّمات السعوديات، وتستهدف بصفة عامة النساء الحاصلات على درجة البكالوريوس أو الثانوية العامة أو ما يعادلها، وبصفة خاصة الإداريات والموظفات في الوحدات الإدارية ذات العلاقة بالوثائق والأوراق القديمة والمخطوطات، وموظفات الأرشيفات الورقية، وطالبات أقسام التاريخ والمكتبات.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X