أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

صورة مؤثرة لطفلة تجلس بين قبري أشقائها الذين قضوا حرقا

اشقاءها الثلاثة
منزل الاسرة بعد الحريق
المنزل
الاشقاء الاربعة قبل الحادث باشهر ووالدتهم
تجلس بين قبري اشقاءها الثلاثة1
الاشقاء الاربعة

لقي أشقاءها الثلاثة حتفهم حرقا، بعدما اشتعلت النيران في منزلهم، الواقع في نيو ساوث ويلز، فيما نجت شقيقتهم «بايلي»، 8 سنوات، ووالدتهم «كارا أتكينز».

وشاركت الأم صورة مفجعة، على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، ظهرت فيها «بايلي»، التي ستكبر بمفردها دون أشقائها، وهي تجلس بين قبري أشقائها الثلاثة، «بليك» 11 عاما، والتوأم «ماتيلدا» و«سكارليت» 6 أعوام، حيث دفن التوأم معا، في حين تم دفن «بليك» في قبر مجاور.

وخرجت «كارا»، وابنتها «بايلي»، من المنزل، عندما اشتعلت فيه النيران، ما أدى لوفاة باقي من في المنزل، إثر معاناتهم من الاختناق نتيجة استنشاقهم الدخان.

والتقطت الأم، قبل أشهر قليلة، صورة لأطفالها الأربعة، وهم يصطفون بجوار بعضهم البعض، في أول يوم لهم بالمدرسة.

وجمعت العائلة، في الأيام التي تلت المأساة، تبرعات أكثر من 270 ألف دولار، وما زالوا يحصدون المزيد، لمساعدة الأم وابنتها على بدء حياتهما من جديد.

وقال مدير شرطة نيو ساوث ويلز، تشاد جيليس: إن الحادث الذي نجم عن مدفأة معطوبة كان مأساويا للغاية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X