أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

أب عراقي عذب طفلتيه ورماهما على قارعة الطريق

الأب العراقي، عذب طفلتيه وكبلهما بالأغلال، ثم رماهما على قارعة الطريق
كشفت صور الطفلتين في مواقع التواصل الاجتماعي الأب؛ فتم اعتقاله فوراً
آثار التعذيب، البارزة في أيدي الطفلتين

في ظل تراخي التشريعات القانونية عن إيجاد عقوبات مشددة ورادعة للعنف الأسري الممارس داخل الأسرة الواحدة، وسقوط وتشرد وموت آلاف الأطفال حول العالم، جراء قسوة ولامبالاة بعض الآباء والأمهات، رصدت وسائل الإعلام انتهاكاً جديداً لحقوق الأطفال الأبرياء في العراق.

حيث انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورٌ لطفلتين مكبلتين تعرضتا للتعذيب على يد والدهما؛ وفقاً لموقع «العربية نت».

وأكد مصدر في الشرطة العراقية، أن قوة أمنية قامت باعتقال والد طفلتين، يوم الإثنين، بتهمة تعذيب طفلتيه، ورميهما على الطريق، بعد أن قيدهما بالأغلال، جنوبي العاصمة بغداد.

وقال المصدر، إن «قوة من الشرطة الاتحادية ألقت القبض على والد طفلتين»، الأولى 12 عاماً.. والثانية 8 أعوام، قام برميهما على قارعة الطريق بعد تقييدهما وتعريضهما للتعذيب الجسدي، في منطقة حي التأميم جنوب بغداد.

كذلك أشار المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، إلى أن «المعتقل تم تسليمه إلى الجهات المختصة».

فيما لم تعرف بعد دوافع هذا الفعل المثير للاستياء العام، أو أية تفاصيل أخرى عن هذه الجريمة.

وكانت قبل سنوات قد طالبت جمعيات حقوقية عدة، تشريع قوانين رادعة للعنف الأسري، ونقل ولاية الأب المعنف إلى الأم أو أحد فروع العائلة الأول كالجد أو الجدة لحماية الأطفال، وفي حال وفاة طفل جراء التعذيب، تشديد العقوبة تجاه مرتكب الجريمة، وعدم تخفيض العقوبة القانونية عند إسقاط الحق الشخصي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X