أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

أم تتخلى عن طفلها وضرتها تنقذه من التشرد

طفل
طفل
يذاكر

غالباً ما تظهر زوجة الأب أنها المرأة «العنيفة المتوحشة» التي لا تعرف الرحمة وتعذّب أبناء زوجها، إلا أن كل تلك الأساطير انهارت أمام واقعة غريبة من نوعها، حيث أقامت المدرسة «منى.ك» دعوى «أجر حضانة» ضد زوجها المدعو «إسماعيل.ك» عامل، بسبب عدم إنفاقه على ابنه «مصطفى» من زوجته الأولى.

وقالت صاحبة الدعوى إن زوجها سافر وترك ابنه معها، ولم يرسل إليه مصاريفه: «من يوم ما سافر وهو مابعتش ولا جنيه، وأنا اللي كنت باصرف على ابنه علشان أمه مارضيتش تاخده، ولما قلت له يبعت مصاريف ابنه قال لي ماقلتلكيش تصرفي عليه، فقررت أرفع عليه قضية، وكنت واثقة إني هاكسبها علشان ده حقي ومفيش حق بيضيع طول ما صاحبه بيطالب بيه».

وعلى مدار 3 جلسات فصلت محكمة الأسرة في الدعوى وقضت بإلزام الزوج بدفع أجر حضانة لزوجته بواقع 500 جنيه شهرياً، كما ألزمته بسداد 6 آلاف جنيه كأجر مجمّد عن الشهور المتخلف فيها عن الدفع، بالإضافة إلى دفع مصروفات مدرسية 9 آلاف جنيه، دفعتها لابنه من زوجته الأخرى، أثناء غيابه في الخارج، وإنفاقها على متطلباته من أموالها الخاصة، وقالت المحكمة في حيثياتها: «استحقت أجر الحضانة؛ لأنه غير واجب عليها تربيته، وقامت بذلك بدافع الشفقة وحنان الأمومة بعد تخلي والدته عنه، وأنها خافت عليه من الضياع».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X