لايف ستايل /سياحة وسفر

السياحة في الأردن

السياحة في الأردن
سائحة في وادي رم
سائحة تسترخي في مياه البحر الميت
نموذج عن المنتجعات في البحر الميت
الأردن تشتهر بعديد من الأماكن السياحية العلاجية، وهي الأولى عربيًّا والخامسة على مستوى العالم في هذا المجال

أماكن سياحية في الأردن بالجملة؛ المملكة الهاشميَّة من مناطق الجذب في الشرق الأوسط لأهميتها الدينية والتاريخية، وتشتهر بالسياحة العلاجية، وهي الأولى عربيًّا والخامسة على مستوى العالم في هذا المجال.

أماكن سياحية في الأردن


أماكن سياحية في الأردن

 

حمامات معين

حمامات معين تُمثِّل المنتجع السياحي العلاجي الأكثر كبرًا في الشرق الأوسط


تقع حمامات معين في مدينة مادبا المنخفضة 120 مترًا عن سطح البحر، وتعد المنتجع السياحي العلاجي الأكثر كبرًا في الشرق الأوسط. وهي تشتهر بمنتجعاتها وعياداتها الطبيعيَّة التي تقدم العلاج للمصابين بالأمراض الجلدية، وأمراض الدورة الدموية، وآلام العظام والمفاصل والظهر والعضلات.



وادي فينان

لقطة في "نزل فينان"


يمتاز هذا المكان بطبيعته الخلابة وتصميمه الفريد، وفيه "نزل فينان" الذي يتمتع بتصميمه الفريد، واستغلال الطاقة الشمسية لتشغيل بنيته التحتية. وهو يُنار بالشموع ليلًا.



البحر الميت

البحر الميت


المنطقة الأكثر خفوضًا في العالم عبارة عن بحيرة مغلقة لا تتصل بالبحار الخارجية المجاورة، وقد كان معبرًا للحركات التجارية والغزوات العسكرية عبر العصور.



مدينة البتراء

البتراء تُسمَّى أيضًا بـ"المدينة الوردية"


تشتهر هذه المدينة الأثريَّة بعمارتها المنحوتة في الصخور، ونظام قنوات جر المياه القديمة. أُطلق عليها قديمًا اسم "سلع"، و"المدينة الوردية" نسبة إلى ألوان صخورها الملتوية.



وادي رم

وادي رم مقصود من السائحين لغرض التخييم


وادٍ سياحي يقع في منطقة حسمى بجنوب الأردن، ويمتاز بجباله الشاهقة، إذ يضم أعلى قمة جبلية في جنوب بلاد الشام.



5. مدينة جرش

جرش حافظت على معظم معالمها


من المدن الرومانية الأثرية الأكثر كبرًا في العالم، وقد حافظت على معظم معالمها حتَّى اليوم. وبسبب موقعها على ملتقى طرق القوافل، تحوَّلت المدينة إلى مركز تجاري وثقافي مزدهر، لتصبح من أهم مدن حلف الديكابولس.



6. قلعة الكرك

نظرة إلى قلعة الكرك


لعبت قلعة الكرك دورًا هامًّا خلال الحروب الصليبيَّة بالتحكُّم بطرق المواصلات، وتحوَّلت إلى متحف أثري في سنة 1980. يعرض المتحف آثار المسلمين في الفترتين المملوكية والعثمانية، وفيه قسمٌ يغطِّي فترات العصر الحجري الحديث، والعصر البرونزي، والعصر الحديدي، ويضم مجموعة من القطع الأثرية النبطية والرومانية والبيزنطية والصليبية.

تابعوا أيضًا:

أماكن السياحة في روما مغرية

استكشاف كرواتيا من رييكا الساحلية

ماليزيا وجهة السعوديين في الإجازة

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X