أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

انطلاق مهرجان السعيدية «سينما بلا حدود» في المغرب

صورة أرشيفية من المهرجان في دورته السابقة
صورة أرشيفية من المهرجان في دورته السابقة

تنظم جمعية الأمل للتعايش والتنمية الدورة الخامسة من مهرجان السعيدية السينمائي، والذي سينعقد من الفترة ما بين 28 إلى 31 أغسطس 2019 بمدينة السعيدية الشاطئية، شرقي المغرب، بدعم من وزارة الاتصال والمركز السينمائي المغربي وشركة التنمية السعيدية، ومؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج وعمالة بركان وباشوية السعيدية والمجلس الجهوي للسياحة وبلدية بركان.
ويعد مهرجان السعيدية السينمائي، سينما بلا حدود، موعداً للإبداع في المنطقة الشرقية التي تقع على حدود الجزائر، وهو مزج ما بين الإبداع المغربي والإبداع الأجنبي عبر السينما والثقافة والفن وقيم التسامح والتعايش بين الشعوب.

وينظم المهرجان في أفق التعريف بالمدينة التي تعد جوهرة المتوسط بشواطئها المتميزة، ولخلق تواصل ثقافي وإنساني من خلال الإبداع السينمائي، وقد تم انتقاء أفلام مغربية وأجنبية ذات بعد كوني من المغرب والجزائر وتونس ومصر وتركيا وفرنسا، وسيتم عرض هذه الأفلام للتباري على الجائزة الكبرى (الجوهرة الزرقاء)، وجوائز أخرى في فضاء مارينا المفتوح على جمهور السعيدية، وهي فرصة أيضاً حسب المنظمين للجمهور المغربي وزوار السعيدية، للتعرف على فنانين ومخرجين مغاربة وأجانب مشاركين في هذه الدورة وضيوف من عالم الثقافة والفن.
وسيرأس لجنة التحكيم في هذه الدورة وزير السياحة السابق لحسن حداد، إلى جانب المخرج إدريس لمريني، والمخرج خالد إبراهيمي، والفنان التشكيلي عزيز أزغاي، والناقد السينمائي عزالدين الوافي، والسيناريست عبد الإله حمدوشي والصحفية نادية أبرام.


المشاركون في المسابقة الفنية

انطلاق مهرجان السعيدية في المغرب


سيشارك في المسابقة الفنية 14 فيلماً، منها 7 أفلام طويلة و7 أفلام قصيرة، تتبارى على جوائز تقديرية لأحسن إخراج وأفضل سيناريو وأفضل ممثل وممثلة وجائزة لجنة التحكيم، بالإضافة إلى الجائزة الكبرى الجوهرة الزرقاء للفيلم الطويل، وجائزة البرتقال للفيلم القصير.
وتتسم الأفلام الطويلة هذه السنة بمشاركة عربية مهمة، وسبق لها أن شاركت في مهرجان (كان) الدولي بفرنسا والمهرجان الدولي للفيلم بـ مراكش والمهرجان الوطني بطنجة.
وسيكرم المهرجان في هذه الدورة الممثلة المقتدرة ثريا العلوي.

الندوات وورش العمل التي يضمها المهرجان

مهرجان السعيدية في المغرب 2019

كما ستنظم على هامش المهرجان عدة ندوات ولقاءات تخص القضايا الثقافية والاجتماعية، كالصناعة السينمائية في شرق المغرب، والمهاجر في السينما المغربية والأجنبية واللغة السينمائية في ضوء ترسيم الأمازيغية.

ويشارك في هذه الورشات والندوات إلى جانب بعض أعضاء لجنة التحكيم خبراء ومختصون في الشأن السينمائي، وسيتم توقيع عدد من الإصدارات بالمناسبة، حيث ستوقع الكاتبة سلمى أمانة الله روايتها «ولي النعمة»، والناقد عز الدين الوافي كتابه «النص الفيلمي التحليل والتلقي»، والصحفي محمد أحداد كتابه «يد في الماء ويد في النار».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X