أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

نهاية مأساوية لـلص مات تحت وطأة التعذيب بعد ضبطه

لص
لص
لص

تعرض لص لوصلة تعذيب وسحل أودت بحياته في الحال على أيدي عشرات المواطنين من سكان قرية العياط في جنوب محافظة الجيزة، بعد أن تمكن سكان القرية من الإمساك به متلبساً بجريمة سرقة كابلات من أبراج شركات الهاتف المحمول.

وأفادت تحقيقات النيابة العامة أن الشاب المتوفى «م. ط» 26 سنة كان بصحبته اثنان من أصدقائه تمكنا من الفرار قبل أن يلحق بهما سكان القرية الذين حاصروا الشاب واعتدوا عليه بالضرب حتى الموت، وقررت النيابة انتداب الطب الشرعي لتشريح جثة اللص لبيان أسباب الوفاة، وطلبت النيابة تحريات الأجهزة الأمنية حول الواقعة وهوية المشاركين في التعدي بالضرب على المجني عليه وقتله وعددهم.

وانتهت تحريات المباحث إلى عدم تحديد هوية منفذي الجريمة، وأثبتت وجود شيوع اتهام ولم تتوصل إلى هوية المنفذين، انتقلت قوات الأمن برئاسة العميد محمد عطوية مأمور مركز العياط إلى مكان الواقعة، وتبين أن اللص في حالة إعياء شديدة ومصاب بعدة إصابات من قبل العشرات، ولم تتمكن المباحث من تحديد هويتهم نظراً لعدم وجود كاميرات سجلت وقائع الاعتداء على اللص، بالإضافة إلى أن سكان القرية لم يحددوا من المسئول عن الواقعة وجاءت أقوالهم بأن أغلب سكان القرية اعتدوا عليه بالضرب حتى الوفاة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X