فن ومشاهير /أخبار المشاهير

في يوم ميلاده .. إنجازات ونجاحات كرَّسها حسين الجسمي في مسيرته الفنية

حسين الجسمي احتفل بيوم ميلاده أمس
حسين الجسمي احتفل مع جمهور سوق عكاظ
حسين الجسمي تواجد مع جمهور موسم الطائف
حسين الجسمي قابل حب الجمهور بحب
حسين الجسمي أول فنان خليجي يحقق مليار مشاهدة
حسين الجسمي حقق نجاحات كبيرة بالغناء باللهجة المصرية

احتفى الفنان حسين الجسمي أمس بـ "يوم ميلاده"، مستذكراً إنجازاتٍ فنية كبيرة واستثنائية، حقَّقها خلال مسيرته الزاخرة بالنجاحات.

وجاءت احتفالية الجسمي بهذه المناسبة مختلفة، إذ تزامنت مع حفل غنائي، أحياه على مسرح "سوق عكاظ" ضمن حفلات "موسم الطائف".

الجسمي، الذي هنَّأته الجماهير بـ "يوم ميلاده"، قابلهم الحب بالحب، وعبَّر عن سعادته الكبيرة بالالتقاء بهم.

وقد خاض الفنان الإماراتي عديداً من المحطات الفنية حتى أصبح بين قلةٍ من الفنانين الذين يحققون إنجازات مبهرة كل عام، خاصةً على صعيد الأعمال المنفردة التي بات يُعرف بها، إذ يطرح كل فترة عملاً "سنجل"، ما أسهم في فرض اسمه بقوة على الساحة الفنية، أما ألبوماته فلا تتجاوز الخمسة، الأولى طرحها في بداية الألفية الجديدة.

وقد أوصل الجسمي أمس، خلال حفلته في الطائف، إحساسه المرهف عبر صوته الشجي إلى عشاق فنه الأصيل في الوطن العربي، وأدَّى عدداً من أجمل أغنياته، كما ترنَّم بأغنيات للسيدة فيروز التي لا تخلو حفلةٌ من حفلاته من أغنيةٍ لها، كذلك غنى لنجاة الصغيرة، وأعمالاً من "الزمن الجميل".

وقد حقَّق الجسمي نجاحات كبيرة بالغناء باللهجة المصرية، خاصةً أغنيته المشهورة "بشرة خير" التي طرحها عام 2014، حيث تجاوز عدد مشاهداتها 380 مليوناً، ما يثبت جماهيريته الكبيرة في الوطن العربي.

وفي 2 سبتمبر 2018، سجل الجسمي إنجازاً تاريخياً بوصول مجمل مشاهدات أعماله في موقع الفيديوهات العالمي الشهير "يوتيوب" إلى مليار مشاهدة، ليصبح الفنان الخليجي الأول الذي يصل إلى هذا الرقم من المشاهدات، وذلك نظير العطاء الفني الكبير الذي يقدمه، خاصةً في الأغنية المنفردة، التي اعتاد على تقديمها خلال مسيرته الفنية طوال 16 عاماً، وأثرى بها الفن عبر أعمالٍ ذات طابع خليجي وعربي.

ومن الأساسيات الفنية، التي يسجلها الجسمي كل عام، تصدُّر أعماله المنفردة قائمة أبرز الأعمال الخليجية بتحقيق ملايين المشاهدات في قنوات التواصل الاجتماعي.

هذا الأمر جعل من الجسمي علامةً بارزة في عالم الأغنية المنفردة، وأسهم في حصده عديداً من الجوائز والأوسمة، ومع ذلك بقي حسين قريباً من جمهوره ومحبوباً من عشاق فنه الأصيل.

وقد شهد العام الجاري في بدايته، تعاون الجسمي مع الموسيقار طلال، حيث أطلق ثماني أغنيات جديدة من ألحانه، ما يؤكد "التوأمة الفنية" بينهما، وارتباط حسين بالأغنية المنفردة.

وتنويعاً للأعمال التي يقدمها، وكسباً لحب الجمهور العربي، طرح الجسمي أغنية باللون العراقي بعنوان "إجا الليل"، وحققت الأغنية خلال تسعة أشهر فقط أكثر من 60 مليون مشاهدة عبر قناته في "يوتيوب".

مجموعة من المحطات الفنية، عبرها الجسمي إرضاء لجميع الأذواق الفنية والموسيقية، محاكياً الحب والاشتياق والعذاب، مستهدفاً كافة الأعمار، ومقرِّباً المسافات بينه وبين جمهوره الوفي، كما قدَّم الأغنية الكلاسيكية، والعاطفية، والشاعرية، والحزينة، ما جعله من ألمع الأسماء الخليجية وأكثرهم وجوداً في المناسبات الفنية، حيث شارك في كثيرٍ من المهرجانات العربية، منها مهرجان موازين في المغرب، ومعظم الحفلات التي أقيمت في الإمارات، ومهرجان صلالة في عُمان، وفبراير في الكويت الذي يعد أول مهرجان يشارك فيه خلال مسيرته الفنية، إضافة إلى حفلات غنائية أقيمت في السعودية.

وأمس، احتفى الجسمي بـ "يوم ميلاده" الـ 40 وكله أملٌ في تحقيق مزيدٍ من الإنجازات، وإثراء رصيده بنجاحات جديدة خليجية وعربية.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستقرام سيدتي
ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X