أسرة ومجتمع /فعاليات ومناسبات

صيف "مرشدات الشارقة" بين الإبحار الشراعي والتشريح الافتراضي

اكتسبت المشاركات في المجموعة الأولى من البرنامج الصيفي الذي نظمته مفوضية مرشدات الشارقة، تقنيات فنية، ومهارات علمية، عبر ثلاث دورات متخصصة في المجالات الرياضية والعلمية والفنية، استهدفت المرشدات والمرشدات المتقدمات.

وهدف البرنامج، الذي اختتم فعالياته في 22 أغسطس الجاري، خلال حفل نظم في متحف الاتحاد، إلى تحفيز مهارات المنتسبات الشخصية وتطوير قدراتهن بما يساعدهن على تحديد مسارهن في اختيار التخصصات المناسبة لهن في المستقبل.

وحضر الاحتفال شيخة الشامسي، مدير مفوضية مرشدات الشارقة، و عبدالله بن معصم الفلاسي، مدير متحف الاتحاد، و47 مرشدة ومرشدة متقدمة شاركن في البرنامج الصيفي.

وشهدت الدورة الأولى من البرنامج والتي حملت عنوان "دورة التصميم الداخلي"، تفاعلاً كبيراً من قبل المنتسبات اللواتي أبرزن طاقاتهن وقدراتهن الإبداعية في رسم وتصميم غرفهن الخاصة عبر اختيار مختلف العناصر من الألوان والأقمشة والمواد المختلفة، وتعلمن طرق رسم المخططات وتصميم غرف النوم، إضافة إلى معرفة خفايا فن التصميم.

وحول هذه الدورة، قالت مقدمة الورشة المصممة الداخلية ريتا نيكولاس " قدمت الورشة أساسيات التصميم الداخلي، التي ساعدت الفتيات على التعرف عن قرب على هذا النوع من التصميم، حيث اعتمدنا طريقة التطبيق العملي في نقل المعلومات للمنتسبات من خلال انجاز العديد من النماذج والمخططات لتصاميم الغرف، وعرفنا الفتيات بوضعية الأبواب وآلية فتحها وإغلاقها، والإطار الخارجي للأشكال والأسقف والأرضيات والأبعاد الصحيحة بينها".

وأضافت:" لم تخل الورشة من المتعة والتشويق حيث نظمنا الكثير من المسابقات والتحديات الشيقة، لتشجيع الفتيات على إخراج قدراتهن وابداعاتهن في تصاميمهن الخاصة، واختيار الألوان المناسبة لها والخروج عن المألوف ليكن لكل منهن بصمتها ورؤيتها الخاصة".

من جانبها قالت المرشدة المتقدمة علياء راشد دعيفس "تعلمت الكثير من المهارات خلال ورشة التصميم الداخلي، الأمر الذي شجعني على هذا التخصص في الجامعة، حيث تعرفت على أساسيات تصميم الديكور، والمحاور الثلاثة التي يعتمد عليها التصميم الداخلي وهي الخلفية والأثاث والديكورات، إلى جانب التعرف على تلوين المخططات باستخدام الألوان المائية والباردة، وكيفية تنسيق غرفة نوم بشكل كامل".

وتضمن برنامج الدورة الثانية التي نظمت بعنوان "عالم التشريح الافتراضي"، تعريف المشاركات على الوظائف الحيوية للقلب والرئتين بالاستفادة من تقنية الواقع الافتراضي والتعرف على آلية عمل هذه الأجهزة، إضافة إلى تطبيق عملي من خلال تنفيذ الفتيات نماذج ومجسمات للرئتين والقلب باستخدام مواد أولية مثل أعواد بلاستيكية وبالونات وأكواب ورقية، ليتمكن من التعرف على وظائف هذه الأجهزة بطريقة سهلة وممتعة.

ونظمت الدورة الثالثة بعنوان "رياضة الشراع الحديث"، بالتعاون مع نادي الحمرية الثقافي الرياضي، حيث اطلعت خلالها الفتيات على عدد من الرياضات المائية الممتعة، ومنها رياضة الإبحار الشراعية.

يشار إلى أن المفوضية تنظم لمنتسباتها من الزهرات في الفترة بين 25 و28 أغسطس الجاري سلسلةً من البرامج العلمية والإبداعية التي تهدف إلى إطلاق العنان لمخيلاتهنّ وتنمية مهاراتهنّ اليدوية، حيث تشارك الفتيات في برنامج الروبوتات للتعرف على أساسيات صناعة الروبوت باستخدام صندوق (mBot)، إضافة إلى برنامج صناعة المنحوتات الخشبية لتعليم المشاركات الصغيرات، مهارات جديدة في حرفة الحفر على الخشب، إلى جانب برنامج "مصدر الإلهام" الهادف إلى تعريف الزهرات على عالم ريادة الأعمال.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X