أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

النيابة العامة تباشر حالة "معنفة تبوك"

النيابة العامة
وزارة العمل والتنمية الاجتماعية

بعد أن انتشرت قصة "معنفة تبوك" من قبل ذويها على مواقع التواصل الاجتماعي تفاعلت الجهات المختصة للتحقيق بمدى مصداقية الحادثة، وبعد التثبت والتأكد باشرت النيابة العامة يوم الخميس إجراءات التحقيق في القضية، وذلك بعد أن تفاعلت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية ‏عبر وحدة الحماية الاجتماعية حول ما راج في منصات التواصل الاجتماعية إثر شكوى فتاة تدعى "عايدة" تبلغ من العمر 26 عامًا تقيم في مدينة تبوك حبستها زوجة أبيها في غرفة داخل المنزل.

وكانت "عايدة" قد ذكرت أنها تتعرض للضرب الشديد من قبل زوجة أبيها "المتسلطة" على حد وصفها، كما منعت عنها أجهزة الاتصال، مشيرةً إلى أنها تنشر معاناتها من حاسوب محمول، ولا تستطيع الاتصال بالشرطة لعدم وجود هاتف بحوزتها.

وبعد متابعة لأزمة "عايدة" أكد خالد أبا الخيل المتحدث الرسمي لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية ‏أنّ وحدة الحماية الاجتماعية في ‎تبوك وبالتنسيق مع الجهات الأمنية باشرت حالة فتاة تعرضت للإيذاء، حيث تم تقديم الرعاية والحماية لها، وإحالة المتسببين إلى الجهات المختصة لتطبيق نظام الحماية من الإيذاء بحقهم.

يذكر أنّ الفتاة والتي تقيم في تبوك كانت قد فتحت حسابًا لها على تويتر تشتكي فيه من التعنيف، وأرفقت تغريداتها بصور تظهر آثار الضرب الذي تعرضت له.

الجدير بالذكر أنّ المادة السابعة عشرة من نظام الإجراءات الجزائية تتيح للنيابة العامة التصدي بالتحقيق ورفع الدعوى في الجرائم الواجب فيها حق خاص للأفراد بناءً على ما تقدره من مصلحة عامة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X