أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

دراسة بريطانية: هذه الكلمات تجعلنا نشعر بالجوع والرغبة بالأكل

هذه الكلمات كفيلة لكي تجعلنا نرغب بالأكل
حتى ولو لم نكن نشعر بالجوع
وكلمات أخرى لها تأثير عكسي
الكلمات تجعلنا نشعر بالجوع
بعض الكلمات تحفز أدمغتنا لتناول الطعام

يبدو أننا مهما حاولنا الحفاظ على أجسامنا رشيقة، وأمتنعنا عن تناول الكثير من الأطعمة، ستظل معدتنا تحاول إغراءنا بالعديد من الطرق والوسائل حتى نتناول الطعام. وفي دراسة بريطانية حديثة، أثبت الباحثون أن هنالك «كـلـمـات» معينة لها وقعها المؤثر علينا، وأنها تعتبر بمثابة محفزات تجعلنا نشعر بالجوع فور سماعنا لهذه الكلمات.

ووفقاً لما نشره موقع «روسيا اليوم»، نقلاً عن صحيفة الـ«ديلي ميل» البريطانية، فإن الدراسة الجديدة التي أجرتها وكالة «3جيم 3gem» للأبحاث والدراسات في المملكة المتحدة، أشارت إلى أن كلمات معينة مثل «عطرية، فواحة، مقرمشة» مثلاً، تعتبر من بين الكلمات التي تحفزنا للشعور بالجوع وتناول الطعام.

ووجدت الدراسة التي أجريت على 2000 رجل وامرأة، أن دماغ الإنسان يتفاعل بشكل إيجابي أو سلبي مع الكلمات المرتبطة بوجبات الأكل، على اختلاف هذه الكلمات. حيث أن كلمة طــازج مثلاً، تؤثر بنسبة تصل حتى 63% على أدمغتنا، وكلمة حــار تؤثر بنسبة 44%، أما كلمة طــريّ فتؤثر بما نسبته 59%. وكانت هذه الكلمات بمثابة عنصر جذب لجميع الأشخاص المشتركين في الدراسة بما يتعلق بتناول الطعام.

كما أنه بحسب الدراسة نفسها، فقد أثبتت كلمات أخرى تمكنها من تحفيز لعاب الفم وإعطاء شعور الرغبة بالأكل، مثل كلمة ذوبـــان التي أثرت بنسبة 39%، وعـصـاري بنسبة 55%، ومُـخـلـل بنسبة 46%. وفي محور آخر من هذه الدراسة، وجد الباحثون أن هنالك كلمات لها تأثير عكسي على أدمغتنا في هذا الشأن، وهي قادرة على إيقاف رغبتنا في تناول الطعام والحدّ منها. وأن لها تأثيراً سلبياً قد تجعلنا نختار وجبات طعام أخرى أو التخلي عن رغبتنا بالأكل من الأصل. ومن بين هذه الكلمات: جلدي، عبق وحساء.

وتوصل الباحثون البريطانيون، إلى أن هنالك اهتمام متزايد بمصادر أطعمتنا والتأثير البيئي لها. فقاموا على هذا الأساس بالتركيز على مجموعة أخرى من الكلمات في الدراسة، ووجدوا أن بعض هذه الكلمات لها تأثيرها الإيجابي باختيار وجباتنا، مثل: المصادر المحلية بنسبة 37%، الموسمية 33%، النطاق المجاني 30%، المصادر المستدامة 26%.

ومن جهتها، صرحت الدكتورة «سيلفيا جاورسكا»، عالمة النفس في جامعة ريدينغ البريطانية على هذه الدراسة قائلة: «عند قراءتنا لأوصاف الطعام المختلفة، يبدأ الدماغ البشري القيام بعدد من العمليات المعقدة، التي من شأنها أن تربط هذه الأوصاف والمصطلحات بكل الأمور التي نعرفها مسبقاً عن الأكل».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X