أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

أخيراً.. الذكاء الاصطناعي يحسم صراع الأفضل بين ميسي ورونالدو

العلم يعلن الأفضل بينهما
ميسي يمتلك تأثيراً وقيمة كبيرة
أسطورة حية
أثبتت الدراسة، أن ميسي هو الأفضل والأكثر حسماً
النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي
ميسي هو الأفضل
صاروخ مادير كريستيانو رونالدو
مقارنة لا تنتهي بين اللاعبين
من هو الأفضل بينهما

على الرغم من أن مشوارهما الرياضي والكروي في ملاعب الساحرة المستديرة قارب على الانتهاء، عند الأخذ بالاعتبار العمر المفترض للاعبي كرة القدم بعد وصولهم عقد الثلاثينيات من العمر، إلا أن المقارنة بين كل من الأرجنتيني «ليونيل ميسي»، والبرتغالي «كريستيانو رونالدو»، أسطورتي هذه الرياضة، لاتزال قائمة ولا تريد الانتهاء، لكنها هذه المرة خرجت من الأستديوهات التحليلية وآراء الخبراء واللاعبين السابقين والنجوم الحاليين في كرة القدم؛ لتأخذ شكلاً أكثر علميةً.

ووفقاً لما ذكره موقع «عربي بوست»؛ فإن صراع الأفضل بين الأسطورتين خرج من المستطيل الأخضر والكرة المتناقلة بين الأقدام والشباك، واتجه صوب الدراسات العلمية، وذلك بعد أن قام عدد من الباحثين في جامعة «كي يو لوفان» البلجيكية، بإجراء دراسة استعانت بالذكاء الاصطناعي للإعلان عن الأفضل بين ميسي ورونالدو.

وقام الباحثون البلجيكيون بابتكار مجموعة قياس جديدة، تعمل على تحديد تأثير كل واحد من النجمين العالميين على نتائج فرقهما، وكان الدكتور جيسي ديفيس، أحد الباحثين المشاركين في الدراسة، قد صرح في هذا الشأن قائلاً، بأن قيمة لاعب كرة القدم تُقاس عادة بعدد الأهداف التي يُسجلها وقيمتها وتأثيرها في المباريات، بالإضافة إلى عدد التمريرات الحاسمة التي تفضي إلى أهداف، وأضاف قائلاً: «تسجيل الهدف أمر نادر؛ لأنه يحتاج إلى قرابة الـ1600 فعل يجب على اللاعب القيام به خلال المباراة الواحدة».

وتابع ديفيس، أن «البرنامج الذي تولى وظيفة تحديد الأفضل بين اللاعبين، اعتمد على الذكاء الصناعي، وكان يحسب حركة كل لاعب منهما وتسديداته وتمريراته ومراوغاته بالكرة؛ ليقوم بحساب القيمة على كل هذه الأسس والبيانات بشكل علمي»، وأردف الباحث قائلاً، إن البرنامج يعمل على تحليل هذه البيانات، وما يقوم به اللاعب في المباريات، وما هو مدى وقيمة النفع الذي يقدمه للفريق خلال اللعبة، وإن كان يغير في نتيجة هذه المواجهات.

وأشار الباحثون البلجيكيون، إلى أن برنامجهم اعتمد على العديد من البيانات التي تم أخذها من جيمع مباريات الدوري الأسباني بداية من موسم 2013-2014 وحتى موسم 2017-2018، وقام البرنامج باستبعاد المنافسات الأخرى خارج الليغا في تلك الفترة.

وأثبت البرنامج الحديث، أن البرغوث الأرجنتيني ليونيل ميسي، كان ليس فقط الأفضل والأكثر حسماً؛ بل وأنه تجاوز صاروخ ماديرا البرتغالي كريستيانو رونالدو، بضعف القيمة؛ حيث نال ميسي تقيماً وصل حتى 1.21، فيما كان رصيد رونالدو 0.61 فقط، وحول هذه النتيجة، قال الدكتور ديفيس واصفاً أسطورة الأرجنتين: «ليونيل ميسي لاعب استثنائي للغاية في هذا المجال بكل المقاييس، الأرجنتيني لديه مجموعة كبيرة من الإجراءات، ويتمتع بقيمة عالية للغاية».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X