لايف ستايل /سياحة وسفر

"براعم الكرز" في بحمدون ترحب بالسياح الخليجيين!

"براعم الكرز" في بحمدون ترحب بالسياح الخليجيين!
موسم قطاف الكرز
اكسسوارات معبرة عن الكرز
مطعم الكرز
غرفة نوم
بحمدون عروس المصايف اللبنانية
مسارات المشي في الطبيعة
مساحة الاعراس والمناسبات في الفندق
بوفيه من المازة اللبنانية والاطباق العالمية
ممرات الغرف والاجنحة
بين اشجارالصنوير

تُعتبر بلدة بحمدون، في محافظة جبل لبنان، من مناطق الاصطياف المفضلة لدى الخليجيين، حيث يقصدها في فصل الصيف عدد كبير من العائلات الخليجية وبخاصة من السعودية والكويت، بغية الاستفادة من مناخها وهوائها العليل .تبعد بحمدون مسافة 35 كلم عن العاصمة بيروت، وترتفع حوالى 1000 متر عن سطح البحر . تقع قرب عاليه وتجاورها قرى مميزة، مثل صوفر والشبانية، وقبيع وحمانا، وفالوغا والقريّة.

من يقصد بحمدون صيفًا يبحث عن نقطة جذب، وإقامة مميزة في فنادق مشرفة على وادي لامارتين الشهير، لذلك يُعتبر فندق cherry blossom أو "براعم الكرز" الذي يقع في "القرية"- جارة بحمدون القريبة- من العناوين المفضلة لدى السياح الخليجيين، كونه يقع في منطقة حيوية تحيط بها قرى وبلدات الاصطياف الشهيرة، ويمكن الانطلاق من الفندق للقيام بنشاطات عدة بيئية وسياحية وثقافية . يمتد المكان على مساحة 20 ألف متر مربع في منطقة مشرفة ومطلة على وادي لامارتين بين أشجار الصنوبر وأشجار الكرز، التي استوحى الفندق اسمه من براعمها . ديكور الفندق وهندسته الداخلية والخارجية تشبه فيلّا كبيرة وفخمة، مبنية على الطراز اللبناني. وفور الدخول إلى البهو أو صالات الاستقبال الموزعة يمينا ويسارًا، يلاحظ الزائر مزهريات الورد المنتشرة في أرجاءالمكان، إضافة إلى الأثاث الدافىء الألوان، والذي يعكس في كل زاوية مزيجًا من الكلاسيكية والعصرية، تتماوجان مع الضوء الذي ينتشر من قناطر الواجهات الزجاجية الكبيرة التي تحيط بصالات الاستقبال وبهو الفندق، إضافة الى ثريات الكريستال الموزعة في كل مكان .الكرز هو سيد المكان بدءًا من الاكسسوارات "الكرزية"، مرورًا بالكرز الطبيعي للضيافة، وصولًا إلى مطعم الفندق الذي يحمل اسم "الكرز". وفي المطعم يمكن تذوّق البوفيه والمازة اللبنانية مع بعض الأطباق العالمية، والجلوس على شرفة وتراس مطل على وادي لامارتين .إلى جانب الفندق يقع المسبح اللامتناهي في أحواضه الثلاثة، وأيضًا ملعب للتنس وفسحة للعب الأطفال ومساحة كبيرة للأعراس والمناسبات السعيدة، إلى جانب صالات للاجتماعات والمؤتمرات، ما يجعل المكان متكاملًا في خدماته .
نشاطات يمكن القيام بها :
- زيارة بحيرات فالوغا الطبيعية، إلى جانب فريق مشاة ودليل يمكن أن يوفرهما الفندق.
- زيارة متحف الحرير في منطقة بسوس القريبة أيضًا.
- زيارة حديقة الحيوانات في عاليه واستكشاف الحياة البرية.
- زيارة غابة أرز الباروك، التي تُعتبر أقدم غابة أرز في المنطقة.
- زيارة حديقة سيمبوسيوم في عاليه، التي تُعتبر متحفًا للمنحوتات في الهواء الطلق.
ولعلّ أفضل ما يختاره نزلاء الفندق من الحزمات المتوافرة، هي مسارات المشي أو السير على الأقدام في أماكن محددة ومخصصة للمشاة، إضافة إلى موسم قطاف الكرز في شهر أبريل، الذي يُعتبر نشاطًا مفضلًا لدى العائلات .
يضم الفندق 23 غرفة نوم وجناحًا، تتضمن جناحًا ملكيًّا وجناحًا عائليًّا وغرفًا، مطلة على وادي لامارتين، وبعضها مع شرفات واسعة، ويتميز أثاثها بالقماش المخملي، والألوان الترابية والدافئة، واللمسات العصرية في أطقم الفيرفورجيه على الشرفات .

درجت في السنوات الأخيرة، في مفهوم الضيافة الفندقية، عبارة أو تسمية "بوتيك أوتيل " الذي يبتعد عن خانة تصنيف النجوم، ويقترب من مفهوم الضيافة المنزلية الراقية .وينتمي cherry blossom الى هذه الفئة التي بات يفضلها السائح لأنها تمنحه الإحساس بالراحة والدفء .

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X