أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

مقتل ضابطين سقطا من هيلوكوبتر.. يتسبب بتعليق مشاركة العسكريين في العروض الجوية

وزير الدفاع الكولومبي غوليرمو بوتيرو أوقف مشاركة العسكريين في العروض الجوية.
انقطع الحبل المعدني فسقطا وماتا فورا.
وزارة الدفاع ستجري تحقيقا بالحادثة لمعرفة السبب.
الضابطين يحمل أحدهما العلم من الأعلى والآخر يحمله من الأسفل.
التف الضابطين بطريقة خاطئة على الحبل المعدني فوقعت كارثة سقوطهما.
كيبل الحبل المعدني مرتبط بالمروحية خلال الإستعراض الجوي.

العروض الجوية العسكرية في المناسبات الوطنية والعامة تتطلب تدريبا مكثفا قبل القيام بها، لكن الخبرة والحذر لا يمنعان القدر، والقدر أصاب ضابطين لقيا مصرعهما إثر انقطاع الحبل المعلق بمروحية بهما.

حيث أظهر مقطع فيديو مأساوي لحظة مقتل عسكريين كولومبيين بطريقة "فاجعة"، الأحد، بعد سقوطهما في الهواء وهما يحملان علم بلادهما في الجو، أمام مئات الجماهير، خلال عرض عسكري لم يمض كما يجب.

ولقي العسكريان مصرعهما إثر انقطاع حبل معلق بمروحية، كانا يتدليان منه أثناء عرض جوي في مدينة "ميديلين"، بحسب ما أعلنت السلطات، وفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وقالت قيادة الجيش في بيان إن "القوات الجوية الكولومبية تأسف بشدة لفقد رجلين شجاعين (..) لقيا حتفهما بحادث في أقصى مدرج مطار أولايا هيريرا في ميدلين".
كما أكدت وزارة الدفاع الكولومبية عزمها على إجراء تحقيق موسع حول الحادثة.

وكان ضابطا الصف خيسوس موسكويرا وسيباستيان غامبوا متدليين من حبل معلق بمروحية عسكرية، ويمسكان بعلم ضخم لبلادهما، في إطار "عرض جوي" في اختتام "مهرجان الزهور" الذي يقام سنويا في المدينة.

وأظهر الفيديو الذي نشر عبر شبكات التواصل الاجتماعي، لحظة انقطاع الحبل، مما أدى إلى سقوط العسكريين بسرعة هائلة ووفاتهما على الفور.
وتم إغلاق المطار مؤقتا، إلى أن تم انتشال جثتي العسكريين، ثم أعيد فتحه مجددا.

وبعد الحادثة بساعات، أعلن وزير الدفاع الكولومبي غوليرمو بوتيرو أنه سيعلق مشاركة العسكريين في الاستعراضات الجوية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X