أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

شاهد: حركة شقية للأميرة تشارلوت ورد فعل والدتها كيت تشعل مواقع التواصل الاجتماعي

الأطفال الأمراء لا يعرفون بعد البروتوكولات الملكية حتى يتقيدوا بها، وقد ارتكبت الأميرة شارلوت ابنة الأمير ويليام وزوجته دوقة كامبريدج كيت ميدلتون حركة شقية طفولية، وثقت بمقطع فيديو تم تداوله بكثافة وسرعة قياسية أشعلت السوشيال ميديا في بريطانيا والعالم.

وحصل هذا حين أشعل تصرف "شقي" من الأميرة شارلوت "الرابعة على ولاية العرش البريطاني بعد جدها الأمير تشارلز ووالدها وشقيقها الأكبر" وسائل التواصل الاجتماعي، بينما تلقت والدتها كيت ميدلتون إشادات على رد فعلها تجاه الأميرة الصغيرة، التي ببساطة أخرجت لسانها للجماهير بدلاً من تحيتهم في سباق القوارب الخيري الذي جرى الخميس.

ففي مقطع فيديو، شجعت دوقة كامبريدج كيت ميدلتون طفلتها الأميرة شارلوت البالغة من العمر 4 سنوات على التفاعل مع الجماهير في جزيرة وايت - لكن الأميرة كان لديها فكرة أخرى.

وفي الفيديو، الذي أتاحته وكالة "رويترز"، ظهرت الأميرة الصغيرة، وهي تخرج لسانها إلى الجماهير، بينما تفاجأت كيت ميدلتون بهذا التصرف فاحتوته بالضحك. وارتدت الأميرة شارلوت فستاناً أنيقاً مخططاً باللونين الأزرق والأبيض من "رالف لورين"، ثمنه 99 جنيهاً إسترلينياً.

وسارع الكثير من الآباء والأمهات إلى التفاعل مع مقطع الفيديو، بالإشادة بتصرف كيت، التي لم تحاول قطع تصرف الطفلة المرحة، بحسب صحيفة "الصن" البريطانية، و"ديلي ميل"، و"سكاي نيوز".

وقال أحد المستخدمين: "مجرد طفلة عادية! لا يمكنك التحكم في كل خطوة. رد كيت رائع".وعندما أخرجت الأميرة شارلوت لسانها، بدا أن والدتها كيت
انفجرت في الضحك – مثل الكثير من الجماهير.

وأشار البعض إلى أن الأميرة شارلوت كانت تتصرف مثل أي طفل شقي، وكتب أحد الأشخاص على "تويتر": "الأطفال محايدون ولا يهمهم من أنت".
وتابع: "نجم السينما، أو الطبيب، أو الرياضي، أو الأمير، لا يهتم الأطفال بمن تكون، فهم في عالمهم الخاص ويفعلون ما يحلو لهم. وإذا كنت تعتقد أن الأمر خلاف ذلك... فمن المحتمل ألا يكون لديك أطفال".

وقال البعض إن تصرفاتها "اللطيفة" أضفت جواً من المرح والبهجة على يومهم.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X