أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

شاهد: رجل قروي يصارع الموت لعدة أيام في شق ضيق بسبب الخفافيش

أرسل رئيس وزراء كمبوديا فريق إنقاذ وتبرع بالمال للقروي وعائلته
القروي سوم بورا صارع الموت في شق الخفافيش لثلاثة أيام
سوم في سيارة الإسعاف بعد تعرضه للإصابات
صارع قروي الموت في شق الخفافيش خلال بحثه عن فضلاتهم

العمل في الغابات من أخطر المهن، فقد يتعرض المرء فيها لحوادث طبيعية مع البيئة الوعرة أو الصيادين غير الشرعيين أو حتى مع الطيور والحيوانات التي تعيش فيها ضمن قانونها الخاص، وقد تعرض رجل قروي لخطر جديد من نوعه.

  في بريطانيا: 30 ألف دولار تعويضاً لرجل عن مخلفات حمامة .. فماذا حدث له؟



تناقل نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو يوثق تجمع رجال طوارئ لإنقاذ شاب سقط في شق ضيق شمال غربي كمبوديا.
ووقع الحادث في إحدى غابات كمبوديا، حيث ذهب سوم بورا البالغ من العمر 28 عاماً، لجمع فضلات الخفافيش صباح يوم الأحد، ولم يعد على الإطلاق، وبعد مرور ثلاثة أيام بدأ أفراد عائلته بالبحث عنه، ليجدوه في اليوم الرابع "الثلاثاء" ساقطاً في شق ضيق يصارع الموت دون طعام أو شراب، وفقاً لموقع "بي بي سي" و"سبوتنيك".



وأبلغت عائلته "رجال الطوارئ" الذين هرعوا لإنقاذه في عملية استمرت أكثر من عشر ساعات، وتم نقله لأقرب مستشفى محلي.
وقال بورا لوسائل الإعلام: "لقد فقدت الأمل في البقاء على قيد الحياة، ولو كنت أحمل سكينا لقتلت نفسي".

كريستيانو رونالدو يتابع رياضية حسناء مشهورة على انستقرام.. من هي؟


يشار إلى أن الكثير من القرويين يقصدون الكهوف بغية جمع فضلات "الخفافيش" التي تستخدم كسماد عضوي للمحاصيل الزراعية. وتعد "الفضلات" سلعة مربحة في بلد فقير ككمبوديا.
ويعاني الرجل من إصابات متعددة في الرأس والركبة والصدر.

وقام رئيس وزراء كمبوديا بإرسال فريق إنقاذ عاجل، كما تبرع له ولعائلته بمبلغ 2500 دولار، كما تلقت العائلة تبرعات غذائية ومالية كثيرة؛ لمساعدتهم في هذه المحنة.
وسيتم حظر تسلق جبل شاكري في الغابة لمنع وقوع حوادث مماثلة لقرويين آخرين.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X